استقالة وزير برتغالي بسبب تعيين أحد أبناء عمومته في وزارته

استقالة وزير برتغالي بسبب تعيين أحد أبناء عمومته في وزارته

استقال وزير الدولة للبيئة في البرتغال، كارلوس مارتينز، الخميس بعد الكشف عن تعيينه أحد أبناء عمومته في وزارته، وجاء ذلك بعد أسبوع واحد فقط إثارة الجدل حول العلاقات الأسرية العديدة بين العاملين بالحكومة. وأعلنت وزارة البيئة عن الاستقالة في بيان لها، حيث نشرت الخطاب الذي قدم فيه مارتينز استقالته التي تم قبولها بالفعل من قبل …

استقالة وزير برتغالي بسبب تعيين أحد أبناء عمومته في وزارته

استقال وزير الدولة للبيئة في البرتغال، كارلوس مارتينز، الخميس بعد الكشف عن تعيينه أحد أبناء عمومته في وزارته، وجاء ذلك بعد أسبوع واحد فقط إثارة الجدل حول العلاقات الأسرية العديدة بين العاملين بالحكومة.

وأعلنت وزارة البيئة عن الاستقالة في بيان لها، حيث نشرت الخطاب الذي قدم فيه مارتينز استقالته التي تم قبولها بالفعل من قبل وزير البيئة، جواو بيدرو ماتوس فرنانديز، ورئيس الوزراء، الاشتراكي أنطونيو كوستا.

ويقول وزير الدولة للبيئة، الذي ترك منصبه بعد يوم واحد من تقديم ابن عمه، الذي يدعى أرميندو دوس سانتوس ألفيس، استقالته “أتفهم أن الأمر قد يضر بالحكومة والحزب الاشتراكي ورئيس الوزراء”.

كان سانتوس ألفيس يعمل مساعدا له منذ سبتمبر 2016، وتم تثبيته في منصبه في نوفمبر 2018، إلا أن القرابة بين الاثنين لم يكشف عنها سوى يوم الثلاثاء الماضي.

وأشارت الصحافة البرتغالية إلى أن وزير الدولة للبيئة أول ‘ضحية’ لما يطلق عليها ‘بوابة العائلة’ (familygate) في إشارة إلى الجدل المثار حول الروابط العائلية الموجودة بين أعضاء السلطة التنفيذية منذ الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن مجلس الوزراء البرتغالي يضم زوجين، هما وزير الداخلية، إدواردو كابريتا، ووزيرة البحار، آنا باولا فيتورينو، فضلا عن أب وابنته، هما وزير العمل، خوسيه أنطونيو فييرا دا سيلفا، ووزيرة شئون رئاسة الجمهورية، ماريانا فييرا دا سيلفا).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً