مصر تستعيد آثاراً مسروقة خلال اضطرابات 2011

مصر تستعيد آثاراً مسروقة خلال اضطرابات 2011

تمكنت وزارة الآثار، بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية في استرداد 8 قطع أثرية كانت قد تم التحفظ عليها بولاية بافاريا في ألمانيا، وذلك بعد سرقتها وتهريبها خارج البلاد بطريقة غير شرعية في أعقاب الانفلات الأمني عام 2011. وأشار المشرف العام على إدارة الآثار المستردة، شعبان عبدالجواد، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، إن السلطات الألمانية سلمت تلك القطع عقب التحفظ…




آثار مصرية (أرشيفية)


تمكنت وزارة الآثار، بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية في استرداد 8 قطع أثرية كانت قد تم التحفظ عليها بولاية بافاريا في ألمانيا، وذلك بعد سرقتها وتهريبها خارج البلاد بطريقة غير شرعية في أعقاب الانفلات الأمني عام 2011.

وأشار المشرف العام على إدارة الآثار المستردة، شعبان عبدالجواد، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، إن السلطات الألمانية سلمت تلك القطع عقب التحفظ عليها في ولاية بافاريا إلى مسؤول الملف الثقافي بسفارة مصر ببرلين في فبراير(شباط) الماضي.

وأضاف عبدالجواد، أن الوزارة اتخذت كل الإجراءات اللازمة لإعادة القطع في أقرب وقت، وذلك بالتنسيق مع السفارة المصرية لدى برلين، مشيرا إلى أن القطع عبارة عن مجموعة من الفخار تعود إلى الحضارة المصرية القديمة في فترة العصر المتأخر، وأغلب القطع من الأوانى الفخارية ذات الأشكال والأحجام المختلفة التي كان يستخدمها المصري القديم في أعمال الحياة اليومية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً