محكمة أوروبيّة: تأخير سفر جوي بسبب مسمار لا يبرر تعويض الركاب

محكمة أوروبيّة: تأخير سفر جوي بسبب مسمار لا يبرر تعويض الركاب

قضت أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي بأنه قد لا يحصل الركاب على تعويض عن تأخير رحلة جوية بسبب وجود مسمار لولبي على المدرج ، إذا أثبتت شركة الطيران أنها بذلت كل ما بوسعها لإقلاع الرحلة في موعدها. وكان أحد المسافرين قد رفع دعوى قضائية ضد شركة “جيرمان وينجز” للخطوط الجوية بعد أن رفضت دفع تعويض عن تأخير رحلة…

محكمة أوروبيّة: تأخير سفر جوي بسبب مسمار لا يبرر تعويض الركاب

قضت أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي بأنه قد لا يحصل الركاب على تعويض عن تأخير رحلة جوية بسبب وجود مسمار لولبي على المدرج ، إذا أثبتت شركة الطيران أنها بذلت كل ما بوسعها لإقلاع الرحلة في موعدها.

وكان أحد المسافرين قد رفع دعوى قضائية ضد شركة “جيرمان وينجز” للخطوط الجوية بعد أن رفضت دفع تعويض عن تأخير رحلة جوية لثلاث ساعات ونصف الساعة تقريبا ، بسبب وجود مسمار لولبي على المدرج ،والذي أتلف أحد إطارات الطائرة.

وبموجب قواعد الاتحاد الأوروبي ، يحصل المسافرون بشكل عام على تعويض في حالة تأخر الرحلة لأكثر من ثلاث ساعات.

ولكن “جيرمان وينجز” للطيران منخفض التكلفة، التي تملكها الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا”، قالت إن وجود المسمار على المدرج هو ظرف استثنائي خارج عن إرادتها، مستثنية إياه من أي مطالبات بالتعويض.

وأحالت المحكمة الألمانية التي نظرت الدعوى القضية إلى محكمة العدل الأوروبية لمساعدتها في تفسير قواعد الاتحاد الأوروبي المتعلقة بتعويض الركاب.

وأجمع قضاة المحكمة، التي تتخذ من لوكسمبورج مقرا لها، على أن تلف الإطار بسبب وجود جسم غريب على المدرج “لا يمكن اعتباره شيئا متأصلا … في الممارسة الطبيعية لعمليات شركة الطيران” ، مشيرين إلى أن مثل هذه الظروف “خارجة عن السيطرة الفعلية لشركة الطيران”.

ومع ذلك فإنه، لتفادي دفع تعويضات، لابد أن “تثبت الشركة أنها استخدمت جميع مواردها، من موظفين ومعدات وأموال تحت تصرفها، لمنع الحادث من التسبب في تأخير طويل للرحلة الجوية”. ويعود الحكم الأخير الآن للمحكمة الألمانية التي تنظر الدعوى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً