سيندي كروفورد: عالم الموضة أصبح غارقاً في بحر من الصور

سيندي كروفورد: عالم الموضة أصبح غارقاً في بحر من الصور

أكدت أيقونة الموضة العالمية في تسعينيات القرن الماضي، سيندي كروفورد، وجود نجمات كبار على الساحة حالياً على نفس مستوى العارضات اللاتي تألقن في حقبتها، لكنها أقرت بأن قيمة الصورة تراجعت الآن مقارنة بذي قبل بسبب انتشارها المكثف عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وقالت عارضة الأزياء الأمريكية السابقة، 53 عاماً، إن “العديد من الأمور في عالم الموضة لاتزال كما كانت عليه في…




alt


أكدت أيقونة الموضة العالمية في تسعينيات القرن الماضي، سيندي كروفورد، وجود نجمات كبار على الساحة حالياً على نفس مستوى العارضات اللاتي تألقن في حقبتها، لكنها أقرت بأن قيمة الصورة تراجعت الآن مقارنة بذي قبل بسبب انتشارها المكثف عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وقالت عارضة الأزياء الأمريكية السابقة، 53 عاماً، إن “العديد من الأمور في عالم الموضة لاتزال كما كانت عليه في حقبتي”.

لكنها أبرزت أن “الاختلافين الأكبر يتمثلان في استخدام الصور الرقمية وظهور شبكات التواصل الاجتماعي”.

واعتبرت العارضة السابقة التي تألقت على ممرات الموضة في التسعينيات إلى جانب وجوه أخرى لا تُنسى مثل الألمانية كلوديا شيفر، والبريطانية ذات الأصول الأفريقية ناعومي كامبل، أن الساحة حالياً تحظى بنجمات كبيرات وكذلك بمصورين ومصممين “مدهشين”.

لكنها استطردت قائلة إن “السبب الذي يجعلنا لا نرى الأشياء الآن بنفس الطريقة، تكمن في أننا غارقين في بحر من الصور”.

وأوضحت أن “قيمة الصور تراجعت لأننا نراها بشكل مستمر، ونطلع عليها طوال الوقت بلمسة يد عبر الهواتف الذكية. وبرغم أنها مميزة وذات جودة عالية، إلا أنها تضيع وسط بحر لا ينتهي من الصور”.

وأقرت كروفورد بأنها لم تكن لتعرف كيف تتعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي في حقبتها، ليس كما هو الحال بالنسبة لابنتها كايا، صاحبة الـ17 عاماً التي أصبحت بالفعل نجمة في سماء الموضة، وتتعامل مع كافة المنصات الرقمية بشكل طبيعي للغاية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً