فرنسا: إحالة “عناصر جديدة” في قضية غصن إلى القضاء

فرنسا: إحالة “عناصر جديدة” في قضية غصن إلى القضاء

أعلن وزير المالية الفرنسي برونو لومير، اليوم الخميس، أن التحقيق الداخلي في شركة رينو للسيارات، حول المخالفات المالية لمديرها التنفيذي السابق كارلوس غصن، خلص إلى “عناصر جديدة” أحيلت إلى السلطات المعنية. وأفاد الوزير قناة “بي اف ام” الإخبارية، بوجود “عناصر جديدة في إطار التحقيق الذي طلبته قبل عدة أسابيع. هذه العناصر أحيلت للقضاء وهو الذي…




رئيس مجلس إدارة نيسان ورينو السابق كارلوس غصن (أرشيف)


أعلن وزير المالية الفرنسي برونو لومير، اليوم الخميس، أن التحقيق الداخلي في شركة رينو للسيارات، حول المخالفات المالية لمديرها التنفيذي السابق كارلوس غصن، خلص إلى “عناصر جديدة” أحيلت إلى السلطات المعنية.

وأفاد الوزير قناة “بي اف ام” الإخبارية، بوجود “عناصر جديدة في إطار التحقيق الذي طلبته قبل عدة أسابيع. هذه العناصر أحيلت للقضاء وهو الذي سيقيمها”.
وجاءت تصريحات لومير بعد ساعات قليلة من توقيف غصن مجدداً بناءً على شبهات جديدة تتعلق بارتكاب مخالفات مالية، في إجراء اعتبره الرئيس السابق لتحالف رينو نيسان “توقيفاً اعتباطياً مقززاً”.
وجاء توقيف غصن الذي اعتبرت شبكة التلفزيون العامة “إن إتش كي” إجراءً “نادراً للغاية”، غداة إعلان الرئيس السابق لمجموعة نيسان، الذي أفرج عنه قبل أقل من شهر مقابل كفالة مالية، عزمه على عقد مؤتمر صحافي في 11 أبريل (نيسان) الجاري.
وشهدت اليابان في 19 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 زلزالاً هزّ عالم المال والأعمال، بعد توقيف محققي النيابة العامة غصن داخل طائرته الخاصة في مطار طوكيو، ووضعه قيد الحبس الاحتياطي.

وأمضى غصن أكثر من 100 يوم موقوفاً، قبل إطلاق سراحه في 6 مارس (آذار) بكفالة مالية قدرها تسعة ملايين دولار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً