الرئاسة الفلسطينية: تصريحات نتانياهو تكشف حجم مؤامرة صفقة القرن على العرب

الرئاسة الفلسطينية: تصريحات نتانياهو تكشف حجم مؤامرة صفقة القرن على العرب

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية اليوم الخميس، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن قطاع غزة تكشف حجم المؤامرة التي تمثلها صفقة القرن الأمريكية ضد العرب وفلسطين. وصرح نتانياهو صباح اليوم الخميس، وفق ما نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة، بأن جميع الخيارات في قطاع غزة لا تزال على الطاولة، بما فيها إعادة احتلال القطاع، إلا أن الخيار…




المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة (أرشيف)


اعتبرت الرئاسة الفلسطينية اليوم الخميس، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن قطاع غزة تكشف حجم المؤامرة التي تمثلها صفقة القرن الأمريكية ضد العرب وفلسطين.

وصرح نتانياهو صباح اليوم الخميس، وفق ما نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة، بأن جميع الخيارات في قطاع غزة لا تزال على الطاولة، بما فيها إعادة احتلال القطاع، إلا أن الخيار العسكري هو آخر ملجأ وأنه على استعداد لدفع الثمن السياسي إذا استخدمت القوة عند الضرورة.

ورداً على سؤال حول عجزه عن الوفاء بوعد قطعه قبل حوالي 10 أعوام، وإسقاط حكم حركة حماس في غزة، قال “لا زعيماً عربياً أعرب عن استعداده لإدارة دفة الأمور في القطاع في حال استعادة السيطرة عليه”، مشدداً على أن إسرائيل غير مستعدة لتحمل مسؤولية مليوني فلسطيني في القطاع.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في بيان صحافي: إن “هذه التصريحات تظهر حجم مؤامرة صفقة القرن، والتي ستشكل إذا ما نفذت مؤامرة على الدول العربية بحجم المؤامرة على فلسطين”، وأضاف “هذا ما حذر منه الرئيس محمود عباس باستمرار، ولذلك كان رفضه التنازل عن القدس، حجر الزاوية لحماية المصالح الوطنية الفلسطينية، والقومية العربية”.

وتابع “على حماس أن تعي تماماً ما يخطط لها لتكون جزءاً من صفقة القرن، وثمنها تهويد القدس، وتصفية الهوية الفلسطينية، والتنازل عن الحرية والاستقلال”.

وجدد تأكيد موقف الرئيس عباس والقيادة الفلسطينية أنه لا دولة في غزة ولا دولة دون غزة، ولا دولة دون القدس، وستبقى منظمة التحرير الفلسطينية تحافظ على الثوابت الوطنية والقومية، حتى رفع علم فلسطين على القدس ومقدساتها، وتحقيق الحرية، والاستقلال، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً