إريتريا تتهم تركيا وقطر بـالضلوع في “مخطط تخريبي”

إريتريا تتهم تركيا وقطر بـالضلوع في “مخطط تخريبي”

اتهمت الحكومة الإريترية كلاً من السودان وتركيا وقطر بالتورط في “مخطط تخريبي لعرقلة السلام بينها وبين إثيوبيا”، وفق ما نقل موقع سودان تربيون، أمس الأربعاء. أعمال التخريب التي تمارسها الحكومة التركية، برعاية حزب العدالة والتنمية الحاكم، ضد إريتريا “معروفة لدينا” وتوترت العلاقات بين الخرطوم وأسمرا قبل أكثر من عام حين أعلنت الحكومة السودانية إغلاق حدودها الشرقية مع أريتريا بحجة …




 رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد ورئيس إريتريا أسياسي أفورقي بعد المصالحة (أرشيف)


اتهمت الحكومة الإريترية كلاً من السودان وتركيا وقطر بالتورط في “مخطط تخريبي لعرقلة السلام بينها وبين إثيوبيا”، وفق ما نقل موقع سودان تربيون، أمس الأربعاء.

أعمال التخريب التي تمارسها الحكومة التركية، برعاية حزب العدالة والتنمية الحاكم، ضد إريتريا “معروفة لدينا”

وتوترت العلاقات بين الخرطوم وأسمرا قبل أكثر من عام حين أعلنت الحكومة السودانية إغلاق حدودها الشرقية مع أريتريا بحجة التدبير لعمل معارض بالشراكة مع مصر.

ورغم أن الحكومة في الخرطوم عدلت عن قرارها بعد نحو عام وأعادت فتح الحدود، الا أن الجانب الأريتيري قابل الخطوة بلا مبالاة وواصل قطيعته للسودان.

تخريب
وقالت وزارة الإعلام في أسمرا إن أعمال التخريب التي تمارسها الحكومة التركية، برعاية حزب العدالة والتنمية الحاكم، ضد إريتريا “معروفة لدينا”، مضيفةً أن “هذه الأعمال العقيمة تُمارس من خلال التمويل القطري وتواطؤ النظام السوداني الذي سمح باستخدام أراضيه لهذه الأهداف الشائنة”.

“أعمال هدامة”
ولفتت الى أن هذه “الأعمال الهدامة” تصاعدت خاصة في العام الماضي “لعرقلة عملية السلام والتطورات الإيجابية في العلاقات بين أريتريا وإثيوبيا على وجه الخصوص، ومنطقة القرن الأفريقي برمتها بشكل عام”.

وأشارت الى أن الحكومة التركية فتحت في بداية هذا العام مكتباً لرئيس “الرابطة الإسلامية الإريترية” تحت شعار “رابطة العلماء الإريتريين”، وأصدرت تصريحات مثيرة ضد إريتريا وإثيوبيا، عقب اجتماع عقد في الخرطوم قبل أيام.

وقال بيان الوزارة الإريترية إن هذه التصريحات “خارجة عن أي حدود، لكنها لا تتعدى أن تكون مجرد نوبة غضب ومواقف ثمثيلية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً