سياسي جزائري: لولا الجيش لشهدنا عهدة أبدية

سياسي جزائري: لولا الجيش لشهدنا عهدة أبدية

أبدى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية الجزائرية الجنرال المتقاعد علي غديري، تفاؤلاً كبيراً بالمستقبل بعد تنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وأكد أنه سيترشح مجدداً في الانتخابات المقبلة، وهو الذي كان من أوائل المرشحين في الانتخابات التي كان يفترض أن تجرى الشهر الجاري، قبل أن يلغيها بوتفليقة. وفي حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، نشرته اليوم الخميس، قال: “كنت أتوقع أن…




المرشح  للرئاسة الجزائرية الجنرال المتقاعد علي غديري (أرشيف)


أبدى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية الجزائرية الجنرال المتقاعد علي غديري، تفاؤلاً كبيراً بالمستقبل بعد تنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وأكد أنه سيترشح مجدداً في الانتخابات المقبلة، وهو الذي كان من أوائل المرشحين في الانتخابات التي كان يفترض أن تجرى الشهر الجاري، قبل أن يلغيها بوتفليقة.

وفي حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، نشرته اليوم الخميس، قال: “كنت أتوقع أن يثور الشعب في الحملة الانتخابية، لكنه ثار قبلها مشكوراً”، وأضاف “سأترشح في الانتخابات المقبلة، قلت إني أتيت لأكسر المنظومة، وإذا انتخبني الشعب فسأكمل تكسير المنظومة”.

واعتبر أن المرحلة المقبلة يمكن أن تسير بسلاسة شرط الالتزام بالنصوص الدستورية، وقال: “أتمسك بالشرعية والقانون، الدستور بصحيح العبارة يقول إن رئيس المجلس الأمة هو الذي يترأس الدولة في هذا الفترة بعد تنحي الرئيس، عبد القادر بن صالح أو غيره لا يهمني، ما يهمني هو أن الفترة الانتقالية هي 90 يوماً، وأن الانتخابات الرئاسية ستجرى في موعدها المقبل”.

وأشاد غديري بموقف المؤسسة العسكرية، قائلاً: “لا يجب الخلط بين الدولة والنظام، الدولة لديها مؤسسات، ومنها الجيش الوطني الشعبي، الجيش ليس ميليشيا، هو في خدمة الأمة والشعب والدولة، لا أقول هذا مجاملةً بل هذا هو الواقع، لو لم يكن الجيش كذلك لتركهم المحيطون ببوتفليقة، يفعلون بالبلد ما يشاءون، ويذهبون إلى عهدة خامسة، وربما عهدة أبدية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً