ماي تسعى لـ «بريكست» منظم في 22 مايو

ماي تسعى لـ «بريكست» منظم في 22 مايو

أجرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي محادثات مع زعيم المعارضة جيريمي كوربين وآخرين بشأن «بريكست» في مسعى للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن علاقات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي في المستقبل من أجل كسب التأييد لاتفاق الانسحاب، الذي رفضه البرلمان ثلاث مرات.

أجرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي محادثات مع زعيم المعارضة جيريمي كوربين وآخرين بشأن «بريكست» في مسعى للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن علاقات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي في المستقبل من أجل كسب التأييد لاتفاق الانسحاب، الذي رفضه البرلمان ثلاث مرات.

وأيد أعضاء مجلس العموم اقتراحاً، بفارق صوت واحد، يمنع رئيسة الوزراء من الخروج من الاتحاد الأوروبي دون التوصل إلى اتفاق. وصوت المجلس بأغلبية 312 صوتاً مقابل 311 لصالح هذا المقترح المقدم من مختلف الأحزاب، والذي يطالب تيريزا ماي بالسعي إلى الحصول على تأجيل آخر لعملية الخروج وتمرير تشريع يمنع الخروج من التكتل الأوروبي دون التوصل لاتفاق ومن دون موافقة البرلمان.

وقالت ماي، أمس، إنها تريد أن تتمكن بريطانيا من الخروج من الاتحاد الأوروبي يوم 22 مايو في إطار اتفاق. واتفقت مع زعماء الاتحاد الأوروبي على تأجيل انفصال بريطانيا حتى يوم 22 مايو إذا وافق البرلمان على اتفاقها للخروج من التكتل بحلول يوم 29 مارس. وتسعى ماي الآن للتوصل لحل وسط فيما يتعلق باتفاق الخروج مع زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين.

وقالت للبرلمان «ما أريد أن أراه الآن هو أن نتمكن من إيجاد وضع يمكن من خلاله الحصول على دعم هذا المجلس لاتفاق الانسحاب واتفاق يتيح لنا الخروج بحلول 22 مايو».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً