«أبوظبي للتنمية» يموّل مشروع تطوير شبكات مياه في الأرجنتين بـ294 مليون درهم

«أبوظبي للتنمية» يموّل مشروع تطوير شبكات مياه في الأرجنتين بـ294 مليون درهم

وقّع صندوق أبوظبي للتنمية، أمس، اتفاقية مع حكومة الأرجنتين، يقدّم بموجبها 294 مليون درهم، ما يعادل 80 مليون دولار لتمويل مشروع تطوير شبكات المياه في محافظة سانتا الأرجنتينية.

وقّع صندوق أبوظبي للتنمية، أمس، اتفاقية مع حكومة الأرجنتين، يقدّم بموجبها 294 مليون درهم، ما يعادل 80 مليون دولار لتمويل مشروع تطوير شبكات المياه في محافظة سانتا الأرجنتينية.

وقّع الاتفاقية عن الصندوق محمد سيف السويدي، مديره العام، وعن الحكومة الأرجنتينية جونزالو ساجليوني، وزير الاقتصاد في محافظة سانتا.

ويهدف المشروع إلى تحقيق التنمية الاقتصادية في الأرجنتين، وتطوير قطاع المياه في محافظة سانتا، ويوفر مياه شرب نظيفة تغطي احتياجات أكثر من 300 ألف شخص في 19 منطقة، فيما تساعد العمليات الإنشائية والتشغيلية والصيانة به على توفير العديد من فرص العمل للسكان.

جهود

وقال محمد سيف السويدي: «تأتي اتفاقية تمويل المشروع في إطار جهود الصندوق لدعم قطاع المياه في الدول النامية، وحرصه على الإسهام في توفير مصادر المياه النظيفة لمجتمعات تلك الدول»، لافتاً إلى أن مشروع تطوير شبكات المياه سيعمل على تحسين جودة المياه وتوفيرها بشكل دائم، ويسير للسكان في مختلف مناطق الأرجنتين. وأضاف أن الإسهام في تمويل المشروع يؤكد حرص صندوق أبوظبي للتنمية على مساعدة المجتمع الدولي على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في القطاعات الرئيسة، ومن ضمنها قطاع المياه الذي يرتبط بالعديد من القطاعات التنموية الأخرى، ويعد ركيزة أساسية في تطور المجتمعات.

من جانبه، أعرب جونزالو ساجليوني عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة وصندوق أبوظبي للتنمية على دعمه للمشاريع التنموية التي تنفذها حكومة الأرجنتين، مشيراً إلى أن الصندوق يعمل كمؤسسة تنموية دولية على مساعدة الدول النامية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وقال: «إن الاتفاقية التي تم التوقيع عليها ستمكننا من تحديث شبكة المياه في محافظة سانتا ومقاطعاتها».

معالجة

ويتضمن مشروع تطوير شبكات المياه توسعة المحطة الرئيسة في ديسفايو إريجون التي تتم تغذيتها من نهر كوروندا، ويشمل توريد وتمديد نحو 111 كيلومتراً من خطوط المياه الرئيسة التي تتراوح أقطارها بين 350 و1,200 مليمتر، إلى جانب توفير معدات وأدوات التشغيل والتحكم والصيانة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً