منصور بن محمد يشهد افتتاح ملتقى المنار العالمي للتسامح في دبي

منصور بن محمد يشهد افتتاح ملتقى المنار العالمي للتسامح في دبي

حضر سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، أمس، افتتاح أعمال «ملتقى المنار العالمي للتسامح» المُقام تحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والذي ينظمه مركز المنار الإسلامي في مركز…

حضر سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، أمس، افتتاح أعمال «ملتقى المنار العالمي للتسامح» المُقام تحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والذي ينظمه مركز المنار الإسلامي في مركز دبي التجاري العالمي، خلال الفترة من 3 إلى 5 أبريل الجاري، بمشاركة لفيف من العُلماء والدُعاة من مناطق مختلفة من العالم.

وتماشياً مع إعلان دولة الإمارات عام 2019 عاماً للتسامح، يناقش الملتقى على مدار ثلاثة أيام قيمة التسامح من أكثر من جهة، وما يرتبط بها من ممارسات وأخلاقيات من منظور ديني وذلك من خلال مجموعة متنوعة من المحاضرات والندوات والأنشطة بما فيها ما هو مُخصص للشباب والنشء، حيث من المنتظر أن يستقطب الحدث حضوراً كبيراً نظراً لحيوية الموضوعات المطروحة للعرض والتناول في الملتقى.

ويتحدث أمام الملتقى نخبة من علماء المسلمين والدُعاة حول العالم ومنهم الشيخ إسماعيل بن موسى مفتي المسلمين في زيمبابوي، والشيخ عاصم الحكيم من المملكة العربية السعودية، والشيخ سعيد راجح من كندا، والداعية عبدالرحيم جرين من المملكة المتحدة، وغيرهم.

alt

alt

دعم

وفي هذه المناسبة، أعرب شمس الدين محيي الدين، رئيس مجلس إدارة مركز المنار الإسلامي عن بالغ الشكر والعرفان لسمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم لرعاية سموها ودعمها للأنشطة الدينية والفكرية التي من شأنها خدمة الإسلام ونشر رسالته وتعالميه السمحة بين الناس، بما في ذلك ملتقى المنار العالمي للتسامح، وما يحمله من رسالة هدفها تعميق وعي الناس بقيمة التسامح ومدلولاتها من منظور ديننا الإسلامي الحنيف الذي يحث على إعلاء هذه القيمة المهمة وتأكيد أثرها في إرساء أسس السلم الاجتماعي وإفشاء أسباب السلام والتعاون البناء بين الناس على أساس من التفاهم والاحترام والتقدير المتبادل.

وأكد محيي الدين أن الملتقى يستلهم نهج دولة الإمارات ورؤية قيادتها الرشيدة في إعلاء قيمة التسامح والعمل على تعميق دعائمها وتوسيع نطاق انتشارها بين الناس ليس فقط على صعيد محلي محدود ولكن ضمن سياق عالمي شامل، إذ يسعى المركز للمساهمة في نشر رسالة التسامح التي تقدمها الدولة إلى العالم، والمشاركة في التعريف بالآثار الإيجابية لهذه القيمة الإنسانية السامية في منح الناس جميعا على تنوّع خلفياتهم الثقافية وتباين معتقداتهم فرصة في حياة يعمها الوئام والسلام والتعاون من أجل مستقبل أفضل للجميع.

يُذكر أن مركز المنار الإسلامي قد تم افتتاحه في دبي في العام 2006، ويعمل تحت إشراف دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، وهو مركز متخصص في تدريس القرآن الكريم بالعديد من اللغات منها الإنجليزية والأوردية والماليبارية بالطبع إلى جانب اللغة العربية، حيث واصل على مدار 13 عاماً تحقيق رسالته من خلال عقد دورات تحفيظ القرآن الكريم، وتنظيم الفعاليات المختلفة من محاضرات وندوات وورش عمل وملتقيات ومعارض تصب كلها في خدمة كتاب الله.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً