معالم بارزة تكتسي الأزرق احتفاءً بـ «يوم التوحد»

معالم بارزة تكتسي الأزرق احتفاءً بـ «يوم التوحد»

تفاعلت عشرات الجهات على مستوى الدولة وعدد من سفارات الدولة في الخارج، بإضاءة مبانيها باللون الأزرق الذي يرمز عالمياً لاضطراب التوحد، احتفاءً باليوم العالمي للتوحد الذي يصادف الثاني من إبريل كل عام.وأكدت وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في الوزارة، أن فكرة إضاءة المباني باللون الأزرق تهدف إلى التوعية باضطراب التوحد، وتسعى إلى …

emaratyah

تفاعلت عشرات الجهات على مستوى الدولة وعدد من سفارات الدولة في الخارج، بإضاءة مبانيها باللون الأزرق الذي يرمز عالمياً لاضطراب التوحد، احتفاءً باليوم العالمي للتوحد الذي يصادف الثاني من إبريل كل عام.
وأكدت وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في الوزارة، أن فكرة إضاءة المباني باللون الأزرق تهدف إلى التوعية باضطراب التوحد، وتسعى إلى لفت الأنظار نحو أهمية تطوير البرامج والخدمات المقدمة لذوي التوحد وأسرهم، مشيرة إلى إطلاق مسابقة للتصوير الفوتوغرافي لأفضل صورة يتم التقاطها للمعالم المضاءة بهذه المناسبة، وذلك عن طريق التفاعل مع هاشتاق (#بالأزرق_لأجلكم).
وضمّت قائمة المباني التي تمت إضاءتها مساء الثاني من إبريل إيذاناً بالاحتفال باليوم العالمي للتوحد، مباني حكومية ومرافق عامة ومعالم سياحية بارزة، في مقدمتها برج خليفة، وقناة دبي المائية، وبرواز دبي، وبرج العرب، إضافة إلى مبنى بلدية دبي، ونادي النصر، وجسر الشيخ زايد بأبوظبي، ومبنى أدنوك، ومارينا مول، وبلدية مدينة أبوظبي، وكابيتال جيت، واستاد هزاع بن زايد بالعين، ومباني جامعة أبوظبي في فروعها الثلاثة بأبوظبي ودبي والعين، إلى جانب عدد من الأبنية الحكومية الأخرى في الإمارة.
كما شارك في إضاءة المباني باللون الأزرق كل من: قلعة الفجيرة، وقلعة المربعة في عجمان، ومسجد الشيخ زايد بأم القيوين، وجزيرة العلم بالشارقة، ودوار الساعة ودوار السلمة وبلدية أم القيوين، علاوة على مبان حكومية أخرى في إمارة رأس الخيمة.
على صعيد متصل، أضاءت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عدداً من معالم الجذب والمواقع السياحية والثقافية في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي باللون الأزرق، وذلك احتفاءً باليوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً