أمين عام الناتو: لا نريد “حرباً باردة” مع روسيا

أمين عام الناتو: لا نريد “حرباً باردة” مع روسيا

قال الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ في اجتماع مشترك للكونغرس الأمريكي أن الحلف لن يحذو حذو روسيا بشأن نشر صواريخ جديدة ذات قدرات نووية في أوروبا. وأضاف: “لا نريد سباق تسلح جديداً، لا نريد حرباً باردة جديدة. ولكننا لسنا سذجاً. إن عدم احترام طرف لاتفاق ما لن يضمن أمننا” و”الحلف الأطلسي …




أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في كلمة أمام الكونغرس (أ ف ب)


قال الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ في اجتماع مشترك للكونغرس الأمريكي أن الحلف لن يحذو حذو روسيا بشأن نشر صواريخ جديدة ذات قدرات نووية في أوروبا.

وأضاف: “لا نريد سباق تسلح جديداً، لا نريد حرباً باردة جديدة. ولكننا لسنا سذجاً. إن عدم احترام طرف لاتفاق ما لن يضمن أمننا” و”الحلف الأطلسي سيتخذ دوماً التدابير الضرورية لضمان ردع موثوق به وفاعل”.

وشدد على أنه لا يتم نشر صواريخ أمريكية جديدة في أوروبا، وأن حلف الناتو “ليس لديه نية لنشر صواريخ نووية على الأرض في أوروبا”.

وخصص رئيس الحلف جزءاً كبيراً من كلمته لروسيا، قائلاً إنه “حتى في حال تحسن الحوار مع موسكو، فسوف تظل العلاقة صعبة”.

ودافع عن انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من معاهدة القوات النووية المتوسطة المدى، قائلاً إن “موسكو تنتهك بنود المعاهدة”.

وقال: “أواصل دعوة روسيا للعودة إلى الإذعان لاتفاقية القوات النووية المتوسطة المدى”.

وجه ستولتنبرغ دعوة “للحفاظ على وحدة” الدول الـ29 الاعضاء في الحلف بعد خلافات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحلفائه وآخرها مع تركيا.

وذكر رئيس الوزراء النروجي السابق ب”الوعد الرسمي” لمؤسسي الحلف والقائم على مبدأ “الفرد للجميع والجميع للفرد”، مضيفاً “لقد تجاوزنا خلافاتنا في الماضي وعلينا ان نتجاوز خلافاتنا مستقبلاً”.

وأكد أن “من الجيد أن يكون للمرء أصدقاء”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً