بولسونارو يغادر إسرائيل دون نقل مقر السفارة للقدس

بولسونارو يغادر إسرائيل دون نقل مقر السفارة للقدس

أنهى الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، زيارته الرسمية التي استغرقت أربعة أيام في إسرائيل، أظهر فيها تناغماً واضحاً مع رئيس وزراء البلد العبري، بنيامين نتانياهو، لكنه لم ينقل السفارة للقدس، رغم إعلانه افتتاح مكتب أعمال بالمدينة. وغادر الرئيس البرازيلي إسرائيل دون تنفيذ وعده الانتخابي بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس كما فعلت الولايات المتحدة، لكنه أعلن…




الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (أرشيف)


أنهى الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، زيارته الرسمية التي استغرقت أربعة أيام في إسرائيل، أظهر فيها تناغماً واضحاً مع رئيس وزراء البلد العبري، بنيامين نتانياهو، لكنه لم ينقل السفارة للقدس، رغم إعلانه افتتاح مكتب أعمال بالمدينة.

وغادر الرئيس البرازيلي إسرائيل دون تنفيذ وعده الانتخابي بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس كما فعلت الولايات المتحدة، لكنه أعلن افتتاح ممثلية تجارية اعتبرتها السلطات الإسرائيلية “خطوةً أولى” نحو نقل مقر البعثة الدبلوماسية البرازيلية.

واعتبر بولسونارو المنتمي لتيار اليمين المتشدد، أمس الثلاثاء، أن الافتتاح الوشيك لممثلية أعمال وتكنولوجيا وأبحاث وابتكارات برازيلية في القدس، أحد أشكال تأكيد الالتزام بين البرازيل وإسرائيل.

وأثناء زيارته الرسمية، زار الرئيس البرازيلي الثلاثاء متحف الهولوكوست أو ياد فاشيم، أين ترأس طقساً أضاء خلاله شعلة ووضع إكليلاً من الزهور تخليداً لذكرى ستة ملايين يهودي أبادتهم النازية في الحرب العالمية الثانية.

كما شارك مع نتانياهو في منتدى “مهمة البرازيل إسرائيل التجارية”، وزارا بعدها معرض الابتكار الإسرائيلي.

وأصبح بولسونارو أول رئيس دولة في العالم يزور، إلى جانب رئيس وزراء إسرائيلي، حائط المبكى في الأراضي الفلسطينية المحتلة في القدس الشرقية، أين زار أيضاً كنيسة القبر المقدس، التي تعتبر أكثر الأماكن قداسة في المسيحية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً