حاكم أم القيوين يصدر قانون إنشاء دائرة السياحة والآثار

حاكم أم القيوين يصدر قانون إنشاء دائرة السياحة والآثار

أصدر صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى، حاكم أم القيوين، القانون رقم (1) لسنة 2019، بشأن إنشاء دائرة السياحة والآثار بإمارة أم القيوين.ونص القانون على إنشاء دائرة الآثار والتراث في إمارة أم القيوين؛ بهدف تنسيق التنمية؛ والترويج للسياحة داخلياً وخارجياً، بما ينسجم مع الموروث الحضاري والثقافي وقيم المجتمع الإماراتي الأصيلة، ويحافظ على…

emaratyah

أصدر صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى، حاكم أم القيوين، القانون رقم (1) لسنة 2019، بشأن إنشاء دائرة السياحة والآثار بإمارة أم القيوين.
ونص القانون على إنشاء دائرة الآثار والتراث في إمارة أم القيوين؛ بهدف تنسيق التنمية؛ والترويج للسياحة داخلياً وخارجياً، بما ينسجم مع الموروث الحضاري والثقافي وقيم المجتمع الإماراتي الأصيلة، ويحافظ على التراث التاريخي والثقافي في الإمارة، وعلى الآثار والهوية الوطنية، وبما يعود على الدولة بفوائد اقتصادية واجتماعية وثقافية وإعلامية.
ويكون للدائرة رئيساً ومديراً يتم تعيينهما بمرسوم من الحاكم، إضافة إلى عدد كاف من الموظفين والإداريين، وتقوم الدائرة بالمهام والاختصاصات المحددة لها؛ طبقاً لأحكام هذا القانون.
كما نص القانون على أن رئيس الدائرة هو السلطة العليا المختصة بشؤون الدائرة، ويكون مسؤولاً أمام رئيس المجلس التنفيذي عن تحقيق أهداف الدائرة، وتنفيذ السياسات، التي أنشئت من أجلها، ويمارس جميع السلطات والصلاحيات اللازمة؛ لتنفيذ مهام الدائرة.
ويتولى المدير العام الإشراف العام على أعمال الدائرة وأنشطتها وخدماتها المختلفة.
ومن اختصاصات الدائرة وفق القانون، إعداد السياسات والاستراتيجيات العامة للتنمية السياحية؛ الهادفة إلى استثمار المقومات السياحية المتاحة، وتنمية مواردها المستدامة في إطار السياسة العامة للتنمية بالإمارة، وتحقيق التنسيق مع الجهات والقطاعات ذات العلاقة بالسياحة؛ كالمؤسسات السياحية وشركات الطيران والمؤسسات الفندقية وشركات نقل الأشخاص في النطاق الإقليمي والخليجي، بما يؤدى للترويج للإمكانات السياحية المحلية المتاحة، ووضع الخطط العامة والبرامج للتنمية السياحية، وتطوير أنشطتها، وتحديد المتطلبات والمستلزمات المالية والإدارية والفنية في إطار الموازنة العامة للإمارة، والبرامج الاستثمارية والتمويلية؛ لتنفيذها وإقامة المؤتمرات والحلقات والندوات والمعارض والمهرجانات السياحية الإقليمية والمحلية، والمشاركة فيها داخل الإمارة وخارجها؛ بهدف التعرف إليها ولإمكاناتها السياحية، والقيام بأي مهام أخرى تقتضيها طبيعة عملها؛ لتنشيط زيارة المواقع الأثرية والسياحية، والاستفادة من الوسائل الإعلامية المتاحة في هذا المجال، بما في ذلك أساليب تقنية المعلومات الحديثة، وإجراء الدراسات اللازمة؛ لتحديد مناطق الاستثمار السياحي، وعرض الدراسات على المجلس التنفيذي، وإعداد سياسات وإجراءات التراخيص والتصفيات للمنشآت السياحية في الإمارة، وتحصيل الرسوم على الإعلانات، التي تصدرها الفنادق ومكاتب ووكالات السفر والسياحة، والإشراف على تحصيل الرسم السياحي والفندقي، وإعداد مشروعات اللوائح والنظم والتشريعات الفرعية الأخرى؛ لتنظيم وتطوير المنشآت السياحية، والمنشآت الفندقية بالإمارة.
إضافة إلى دراسة المشاريع المتعلقة بإنشاء الفنادق المصنفة والمنتجعات السياحية بالإمارة، والاشتراك في المنظمات والاتحادات ذات العلاقة بالشؤون السياحية والعالمية، والتنسيق مع الجهات المختصة في الإمارة؛ لضمان توفر الأمن والسلامة في كافة المنشآت السياحية بالإمارة، وتصنيف المنشآت الفندقية والسياحية، وتفتيش الأنشطة الفندقية والسياحية بشكل عام، ومنح الرخص للمنشآت الفندقية والسياحية، وتنظيم وترخيص خدمة المرشدين السياحيين والعاملين في الفنادق، والإشراف على تدريبهم، وإصدار دليل المواصفات؛ لتصنيف المنشآت السياحية، والتفتيش والرقابة على المنشآت الفندقية والسياحية، وتصميم وتطوير كافة البرامج والفعاليات السياحية.
كما أصدر صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، مرسوماً أميرياً بشأن تعيين رئيس دائرة السياحة والآثار في أم القيوين.
ونص المرسوم رقم (1) لسنة 2019 على تعيين الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيساً لدائرة السياحة والآثار في أم القيوين. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً