1.08 مليار درهم لتحسين دخل مزارعي أبوظبي سنوياً

1.08 مليار درهم لتحسين دخل مزارعي أبوظبي سنوياً

المنتدى العالمي للابتكار الزراعي اختتم فعالياته في أبوظبي أمس. الإمارات اليوم كشفت هيئة أبوظبي للزراعة وسلامة الأغذية، أن إجمالي الدعم الذي تقدمه أبوظبي للمستفيدين من برنامج تحسين دخل المزارعين في الإمارة، يصل إلى مليار و80 مليون درهم سنوياً، يوزع على 13 ألفاً و500 مزرعة، بحيث تحصل كل منها على 80 ألف درهم سنوياً.

روبوت يكشف أمراض الدواجن والماشية في المزارع

url

المنتدى العالمي للابتكار الزراعي اختتم فعالياته في أبوظبي أمس.

الإمارات اليوم

كشفت هيئة أبوظبي للزراعة وسلامة الأغذية، أن إجمالي الدعم الذي تقدمه أبوظبي للمستفيدين من برنامج تحسين دخل المزارعين في الإمارة، يصل إلى مليار و80 مليون درهم سنوياً، يوزع على 13 ألفاً و500 مزرعة، بحيث تحصل كل منها على 80 ألف درهم سنوياً.

وقدّرت الهيئة في إحاطة إعلامية نظمتها أمس، على هامش المنتدى العالمي للابتكار الزراعي، إجمالي الثروة الحيوانية في أبوظبي، بنحو ثلاثة ملايين و400 ألف رأس من الإبل والماشية، كما توفر الإمارة برنامج مساعدات لمربي الإبل والماشية، يستفيد منه نحو 24 ألف حائز.

إلى ذلك، شهد اليوم الختامي للمنتدى، الذي أنهى فعاليات نسخته السادسة أمس، في أبوظبي، الكشف عن تقنية جديدة لحماية الثروة الحيوانية، من خلال «روبوت» جديد أطلق عليه «تشيكن بوي»، صممته شركة أميركية فازت بجائزة أفضل ابتكار حيواني، يرصد الحالة الصحية للدواجن والماشية في المزارع، ويمكنه الكشف عن الإصابة ببعض الأمراض وارتفاع درجة حرارة الدواجن والماشية، كما يمكنه قياس مؤشر الصحة الحيوانية داخل المزارع.

وتفصيلاً، اختتمت، أمس، فعاليات النسخة السادسة للمنتدى العالمي للابتكار، الذي أقيم في أبوظبي، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، مسجلاً حضور ومشاركة أكثر من 8000 زائر، و310 عارضين من 122 دولة.

وعلى هامش المنتدى نظّمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، إحاطة إعلامية لعدد من قياداتها ومسؤوليها، كشف خلالها رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى، المهندس ثامر راشد القاسمي، عن أن إجمالي الثروة الحيوانية في أبوظبي وصل إلى ثلاثة ملايين و400 ألف رأس من الإبل والماشية، مشيراً إلى أن الإمارة توفر برنامج مساعدات لمربي الإبل والماشية، يستفيد منه نحو 24 ألف حائز، بينهم نحو 18 ألفاً يحصلون على دعم زراعي كالأعلاف وغيرها، و6000 يحصلون على الدعم في صورة خدمات بيطرية.

وأوضح القاسمي أن أبوظبي توفر كذلك برنامجاً لتحسين دخل المزارعين في الإمارة، يستفيد منه أصحاب 13 ألفاً و500 مزرعة، حيث يحصل كل منهم على 80 ألف درهم سنوياً، بإجمالي مليار و80 مليون درهم.

من جانبه، أفاد مسؤول ملف جائزة التميّز في تربية الإبل والمواشي لدى الهيئة، راشد محمد علي المنصوري، بأن الهيئة تعتزم إعلان أسماء الفائزين بجوائز التميز في تربية الإبل والمواشي، خلال شهر سبتمبر المقبل، لافتاً إلى أن هذه الجائزة تعد الأولى من نوعها على المستويين العربي والخليجي.

وذكر أن الجائزة الجديدة تهدف إلى تحفيز المواطنين من مربي الإبل والماشية على حسن وجودة الاستثمار في الثروة الحيوانية، من خلال تقديم الدعم الذي يساعدهم على استدامة هذه الثروة، وسبل الاستخدام والتعامل الأمثل معها، وتنمية إنتاجها بما يسهم في تعزيز وتنمية السوق المحلية.

وتحدّثت مسؤولة ملف السجل الزراعي بالهيئة، عائشة علي الشامسي، عن نجاح الهيئة في إصدار سجل للحيازات الزراعية لإمارة أبوظبي، بجهود ذاتية، موضحة أن هذا السجل يهدف إلى تعزيز استدامة القطاع الزراعي في أبوظبي، من خلال توفير وتحليل وإدارة كل البيانات المتعلقة بالمزارع بمختلف أنواعها وثرواتها الزراعية والحيوانية، بما يخلق منظومة علمية لدعم واتخاذ القرار في هذا القطاع الحيوي.

فيما تحدث المهندس في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، سعيد علي اليماحي، عن سجل آخر ضمن المبادرات الابتكارية للهيئة، معني بـ«الآفات الزراعية»، مؤكداً أن هذا السجل يعد الإصدار الأول على مستوى الدولة، بهدف تعزيز مفهوم الاستدامة في الثروة الزراعية.

وقال: «يحتوي السجل الجديد على كل المعلومات والبيانات والصور لنحو 871 آفة زراعية تهدد مختلف أنواع المحاصيل الزراعية ونباتات الزينة والأعلاف والحبوب على مستوى الدولة، باللغتين العربية والإنجليزية»، مشيراً إلى أن هذا السجل الذي أعده فريق عمل من مهندسي الهيئة يعد قاعدة لإصدار دليل شامل عن الآفات الزراعية.

توظيف الذكاء الاصطناعي

أفاد المسؤول في هيئة أبوظبي للزراعة وسلامة الأغذية جمال عبدالكريم العبيدلي، بأن الهيئة اتجهت نحو توظيف الذكاء الاصطناعي في عمليات التفتيش والرقابة على المزارع، وتوفير الإرشاد الزراعي للعاملين فيها، عبر صور من قمر اصطناعي خصصته الهيئة لكشف المخالفات داخل المزارع، وتحديد أنواعها، بما يسهل عمليات الرقابة والتفتيش، ويسرّع من آلية وزمن التعامل مع المخالفات. وكشف عن مبادرة جديدة تعتزم الهيئة تطبيقها، لدعم صحة النباتات، من خلال الاستعانة بصور للقمر الاصطناعي، يمكنها تحديد مؤشرات عن صحة النباتات، وكذلك تحديد المزارع التي توجد فيها مشكلات نباتية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً