بوتفليقة: استقلت من أجل مستقبل الجزائر

بوتفليقة: استقلت من أجل مستقبل الجزائر

قال الرئيس الجزائري المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، الثلاثاء، أن استقالته تهدف إلى الانتقال بالجزائر إلى مستقبل أفضل، مضيفاً أنه “حرص على تجنب أن تتحول الأزمة الحالية إلى انزلاقات وخيمة”. وبلغ بوتفليقة رسمياً الثلاثاء قرار إنهاء عهدته بصفة رئيس للجمهورية إلى رئيس المجلس الدستوري وذلك اعتباراً من الثلاثاء، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.وقال بوتفليقة في نص استقالته …




الرئيس الجزائري المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة (أرشيف)


قال الرئيس الجزائري المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، الثلاثاء، أن استقالته تهدف إلى الانتقال بالجزائر إلى مستقبل أفضل، مضيفاً أنه “حرص على تجنب أن تتحول الأزمة الحالية إلى انزلاقات وخيمة”.

وبلغ بوتفليقة رسمياً الثلاثاء قرار إنهاء عهدته بصفة رئيس للجمهورية إلى رئيس المجلس الدستوري وذلك اعتباراً من الثلاثاء، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وقال بوتفليقة في نص استقالته التي أذاعها التلفزيون الوطني: “يشرفني أن أنهي رسمياً إلى علمكم أنني قررت إنهاء عهدتي بصفتي رئيس للجمهورية، وذلك اعتبارا من تاريخ اليوم، الثلاثاء 26 رجب 1440 هجري الموافق 2 أبريل (نيسان) 2019”.

وأضاف “أقدمت على قرار إنهاء ولايتي الرئاسي لتجنب الانزلاقات الوخيمة ولضمان حماية الأشخاص والممتلكات”.

وتابع “قراري جاء كي يتأتى للمواطنين الانتقال جماعياً بالجزائر إلى المستقبل الأفضل الذي يطمحون إليه طموحا مشروعاً، مؤكداً أن قراره يأتي تعبيراً عن إيمانه بجزائر عزيزة كريمة.

وأوضح أنه “اتخذ في هذا المنظور، الإجراءات المواتية، عملاً بصلاحياته الدستورية، وفق ما تقتضيه ديمومة الدولة وسلامة سير مؤسساتها أثناء الفترة الانتقالية التي ستفضي إلى انتخاب الرئيس الجديد للجمهورية.”

وختم بوتفليقة رسالته قائلاً “أتمنى الخير، كل الخير، للشعب الجزائري الأبي”.

وسمعت على الفور أصوات أبواق السيارات في شوارع العاصمة ترحيباً بالاستقالة، وسجل ظهور بعض التجمعات في الشوارع.

ومن المقترض أن يتولى رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئاسة البلاد بالوكالة بموجب الدستور الجزائري.

وقبل ساعات قليلة من إعلان هذه الاستقالة دعا رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إلى “التطبيق الفوري للحل الدستوري” الذي يتيح عزل الرئيس بوتفليقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً