إخوان الأردن يطالبون بـ “ليكود إسلامي” لمواجهة الليكود الإسرائيلي

إخوان الأردن يطالبون بـ “ليكود إسلامي” لمواجهة الليكود الإسرائيلي

يسعى إخوان الأردن لاستغلال الضغوط الاقتصادية والسياسية الخارجية على المملكة بسبب ما يسمى “صفقة القرن” لكسب الشعبية، وكسر الحظر الحكومي على تنظيمهم، بطرح مبادرة سياسية لجمع أنصار وحلفاء من تيارات سياسية إسلامية أخرى، وزيادة حجمها الذي تآكل بشكل كبير. ويحاول إخوان الأردن الضغط على الحكومة، من خلال مؤتمر صحافي عقدوه الأحد، لتجديد الدعوة للمطالبة بتغيير الحكومة …




تظاهرة لتنظيم الإخوان في الأردن (أرشيف)


يسعى إخوان الأردن لاستغلال الضغوط الاقتصادية والسياسية الخارجية على المملكة بسبب ما يسمى “صفقة القرن” لكسب الشعبية، وكسر الحظر الحكومي على تنظيمهم، بطرح مبادرة سياسية لجمع أنصار وحلفاء من تيارات سياسية إسلامية أخرى، وزيادة حجمها الذي تآكل بشكل كبير.

ويحاول إخوان الأردن الضغط على الحكومة، من خلال مؤتمر صحافي عقدوه الأحد، لتجديد الدعوة للمطالبة بتغيير الحكومة وتشكيل “حكومة إنقاذ وطني”.

بيد أن تنظيم الإخوان في الأردن هدف من خلال الدعوة إلى تشكيل حكومة “ليكود إسلامي متطرفة” في المملكة، بدعوى مواجهة حكومة “الليكود” الإسرائيلية، مروجين لأنفسهم من خلال التلميح والتصريح، بأنهم قادرون على تشكل هذه الحكومة.

وجاءت الدعوة على لسان رئيس كتلة الإصلاح النيابية الإخوانية عبدالله العكايلة، في المؤتمر المذكور والذي قال فيه، إن “الأردن يحتاج إلى حكومة ليكود إسلامي لمواجهة الليكود الصهيوني”، مطالباً “بتغيير الحكومة الحالية بالسرعة الممكنة”، وتشكيل ما يسمى “حكومة إنقاذ وطني”.

وبرر العكايلة دعوة الإخوان، بأن “رئيس الوزراء الحالي عمر الرزاز لا يستطيع مواجهة حكومة الأشكيناز” اليهود من أصل أوروبي غربي.

فيما قال المراقب العام للجماعة عبد الحميد الذنيبات، في إطار الترويج لفكرة التنظيم في الأردن، إن “الجماعة من خلال هذه المبادرة تمد يدها لبلدنا في ظل الانسداد السياسي، وتعرض الأردن لضغوطات خارجية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً