“الداخلية الإماراتية” تطلق “التوعية المجتمعية” عبر تطبيقها الذكي

“الداخلية الإماراتية” تطلق “التوعية المجتمعية” عبر تطبيقها الذكي

أطلقت وزارة الداخلية الإماراتية خدمة “التوعية المجتمعية” عبر تطبيقها الذكي “moiuae”، والتي تتضمن مجموعة من البرامج التوعوية، وذلك بمبادرة من مكتب ثقافة احترام القانون بالتعاون مع مجموعة من الإدارات في الوزارة، لتتيح بذلك قاعدة بيانات هامة في المجالات الأمنية والمجتمعية والقانونية لمستخدمي التطبيق كافة. وقال مدير مكتب احترام القانون في وزارة الداخلية الإماراتية العقيد الدكتور عبد الله راشد…




alt


أطلقت وزارة الداخلية الإماراتية خدمة “التوعية المجتمعية” عبر تطبيقها الذكي “moiuae”، والتي تتضمن مجموعة من البرامج التوعوية، وذلك بمبادرة من مكتب ثقافة احترام القانون بالتعاون مع مجموعة من الإدارات في الوزارة، لتتيح بذلك قاعدة بيانات هامة في المجالات الأمنية والمجتمعية والقانونية لمستخدمي التطبيق كافة.

وقال مدير مكتب احترام القانون في وزارة الداخلية الإماراتية العقيد الدكتور عبد الله راشد الشامسي، إن “الوزارة أتاحت كتيبات وبروشورات توعوية متنوعة تقدمها إدارات الوزارة والقطاعات الرئيسية التابعة لها في المجالات الأمنية والمجتمعية والقانونية، وبدأت الحزمة الذكية من التثقيف بمعلومات يقدمها مكتب ثقافة احترام القانون، ومركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، وإدارة حقوق الإنسان والشرطة المجتمعية الاتحادية”.

وأضاف الشامسي أن خدمة التوعية المجتمعية – التي تم إطلاقها بست لغات هي الإنجليزية والعربية والصينية والفليبنية والأردو والماليالامية – تشمل مواضيع مثل حقوق وواجبات العمال والموظفين والعمالة المساندة، وأصحاب الهمم والأطفال، والتعريف بتطبيق “حمايتي” و”الخط الساخن”، والتنمر، والدليل الاسترشادي للقائمين على إنفاد قانون مكافحة البشر، وجهود الوزارة في مجالات حقوق الإنسان، و”ممتلكاتنا مسؤوليتنا”، والتعريف بأمن الأحياء السكنية وغيرها، مشيراً إلى أن الوزارة ستعمل على توسيع عمل هذه التوعية الذكية بالتنسيق مع باقي الإدارات والقطاعات الشرطية بحيث تصبح كل كتيباتها التوعوية متاحة للجميع.

من جهته، أوضح نائب مدير مكتب ثقافة احترام القانون – صاحب المبادرة – الرائد حمدان سهيل الحفيتي، أن المبادرة تتيح الفرصة لجميع أفراد المجتمع للوصول إلى هذه المعلومات التوعوية عبر وسائل ذكية، وبصورة مستحدثة تخدم التوجه الاستراتيجي لوزارة الداخلية في تقديم خدمات ذكية سلسة وسهلة ومتاحة لكل أفراد الجمهور، مما يعزز جهود الوزارة في التحول الذكي، وتقديم خدماتها كافة بما فيها التوعوية عبر طرق ذكية توافقاً مع توجهات حكومة دولة الإمارات.

وأكد الحفيتي أهمية الاستخدام الأمثل للوسائل التقنية والطرق التكنولوجية للوصول لأكبر شريحة من أفراد المجتمع الإماراتي، لافتاً إلى أنه سيستفيد منها أفراد المجتمعات الأخرى في مختلف دول العالم من خلال الوصول إليها إلكترونياً، والاطلاع عليها ومشاركتها مع الآخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلي تحميلها على الهواتف الذكية للاستفادة منها من خلال إيصال مختلف الرسائل التوعوية الأمنية والقانونية والمجتمعية التي تهم أفراد المجتمع.

وأضاف أن جميع المسؤولين في الوزارة بالتنسيق مع قسم التحول الذكي يدعمون كل الإدارات الشرطية في استخدام هذه الأدوات الذكية للتواصل المجتمعي، والتي تعمل على تعزيز الأمن والأمان في الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً