العثور على مخطوط لابن كريستوفر كولومبوس من ألفي صفحة

العثور على مخطوط لابن كريستوفر كولومبوس من ألفي صفحة

عُثر على مخطوط من ألفي صفحة وُضع منذ نهاية القرن الـ 17 في مجموعة بجامعة كوبنهاغن، ويعد من أهم المراجع الذي تركها ابن كريستوفر كولومبوس عن مكتبته. وأكد باحثون من جامعتي غرناطة (جنوب إسبانيا) وكامبريدج (جنوب إنجلترا) الاكتشاف. ويعد المخطوط من أهم الوثائق التي أعدها فرديناند كولومبوس وأمناء مكتبته في بداية القرن الـ 16، وفقا لما أعلنته جامعة غرناطة الاثنين…

العثور على مخطوط لابن كريستوفر كولومبوس من ألفي صفحة

عُثر على مخطوط من ألفي صفحة وُضع منذ نهاية القرن الـ 17 في مجموعة بجامعة كوبنهاغن، ويعد من أهم المراجع الذي تركها ابن كريستوفر كولومبوس عن مكتبته.

وأكد باحثون من جامعتي غرناطة (جنوب إسبانيا) وكامبريدج (جنوب إنجلترا) الاكتشاف.

ويعد المخطوط من أهم الوثائق التي أعدها فرديناند كولومبوس وأمناء مكتبته في بداية القرن الـ 16، وفقا لما أعلنته جامعة غرناطة الاثنين.

وسافر الأستاذان بجامعتي غرناطة وكامبريدج، خوسيه ماريا بيريث فرناندث وإدوارد ويلسون لي على الترتيب إلى كوبنهاغن الأسبوع الماضي لفحص المخطوط وتبديد أي شكوك حول أصليته.

ويحمل المخطوط اسم “كتاب الموجزات” ويتضمن سلسلة من الملخصات تحمل ثلاثة آلاف عنوان فرعي ويعد من أهم المراجع التي أعدها فرديناند كولومبوس لتصنيف مكتبته الهائلة.

ورغم أن بعض صفحات بداية ونهاية الكتاب ناقصة، إلا أن المخطوط في حالته الحالية يتضمن ألفي صفحة وفي حالة جيدة.

يذكر أن فرناندو كولومبوس كان لديه مكتبة هائلة بسبب الدخل الضخم الذي تحصل عليه بسبب اكتشاف والده للعالم الجديد، لدرجة أنه سافر لكل أنحاء أوروبا تقريبا لجمع الكتب، بل وتقول بعض المعلومات إنها كانت تضم 15 ألف كتاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً