صبّ الخرسانة الأساسية لبرج الطاقة في «محمد بن راشد للطاقة الشمسية»

صبّ الخرسانة الأساسية لبرج الطاقة في «محمد بن راشد للطاقة الشمسية»

سعيد الطاير خلال تفقده الأعمال الإنشائية بمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية. من المصدر تفقّد العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، الأعمال الإنشائية للمرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، التي تُعد أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركّزة في العالم، في موقع واحد، وفق نظام المنتج…

الأطول عالمياً لإنتاج الطاقة النظيفة



سعيد الطاير خلال تفقده الأعمال الإنشائية بمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية. من المصدر

تفقّد العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، الأعمال الإنشائية للمرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، التي تُعد أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركّزة في العالم، في موقع واحد، وفق نظام المنتج المستقل، بقدرة 950 ميغاواط، وباستثمارات تصل إلى 15.78 مليار درهم، حيث تم الانتهاء من صب خرسانة الأساس لبرج الطاقة الشمسية المركّزة، الذي سيكون مع اكتمال تشييده أطول برج لإنتاج الطاقة الشمسية في العالم بارتفاع 260 متراً، ويسهم المشروع في تحويل دبي إلى قطب عالمي للطاقة النظيفة والمتجددة وتسريع تبنّي واستخدام الطاقة الشمسية. وأكد المدير العام التنفيذي لشركة نور للطاقة، عبدالحميد المهيدب، الانتهاء من الخرسانة الأساسية، التي تحتوي على نحو 1300 طن من الحديد المسلح، ويبلغ وزن الخرسانة أكثر من 19 ألف طن، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من نحو 33% من الأعمال الهندسية للمشروع الذي يسير حسب ما هو مخطط له.

ويتضمّن المشروع أرقاماً قياسية عالمية عدة، حيث تعد هذه المرحلة أكبر مشروع استثماري في موقع واحد على مستوى العالم يجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية وفق نظام المنتج المستقل، وبقدرة تصل إلى 950 ميغاواط. وستعتمد هذه المرحلة على الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 700 ميغاواط باستخدام منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة 600 ميغاواط، وتقنية برج الطاقة الشمسية المركّزة بقدرة 100 ميغاواط؛ والطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 250 ميغاواط. وستوفر هذه المرحلة الطاقة النظيفة لنحو 320 ألف مسكن، وتسهم في خفض 1.6 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً. ويتميز المشروع، الذي يمتد على مساحة تصل إلى 44 كيلومتراً مربعاً، بتحقيق أرقام قياسية عالمية عدة، منها أدنى سعر للطاقة الشمسية المركزة بقيمة 7.3 سنتات أميركية للكيلوواط ساعة، وأدنى سعر للكيلوواط ساعة بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية بقيمة 2.4 سنت.

وسيضم المشروع أعلى برج شمسي في العالم بارتفاع 260 متراً، ويستخدم 70 ألفاً من المرايا العاكسة (heliostats) التي تتبع حركة الشمس، كما يتميز المشروع بأكبر قدرة تخزينية للطاقة الشمسية على مستوى العالم لمدة 15 ساعة، ما يسمح بتوافر الطاقة على مدار 24 ساعة. ويُعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مشروع استراتيجي لتوليد الطاقة المتجددة في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميغاواط بحلول عام 2030 باستثمارات تبلغ 50 مليار درهم. وبدأت المرحلة الأولى من المشروع بقدرة 13 ميغاواط في عام 2013 باستخدام تقنية الألواح الكهروضوئية، وتم افتتاح المرحلة الثانية لإنتاج 200 ميغاواط من الكهرباء بتقنية الألواح الكهروضوئية في مارس 2017. وجرى تشغيل أول 200 ميغاواط بتقنية الألواح الكهروضوئية ضمن المرحلة الثالثة بقدرة 800 ميغاواط في شهر مايو من عام 2018، في حين من المقرر الانتهاء من المرحلة الثالثة بالكامل في عام 2020.


البرج يُقام بارتفاع 260

متراً ويستخدم 70 ألفاً

من المرايا العاكسة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً