إطلاق معايير جديدة لتراخيص الجامعات في سبتمبر

إطلاق معايير جديدة لتراخيص الجامعات في سبتمبر

كشفت وزارة التربية والتعليم، عن إطلاق معايير جديدة لترخيص مؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات واعتماد برامجها، في إطار الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، بهدف تحقيق توجهات الدولة في ضمان جودة التعليم وفق أحدث المعايير الدولية، وتعزيز السمعة العالمية المرموقة لمؤسسات التعليم العالي داخل الدولة.وترتكز معايير الترخيص والاعتماد الجديدة على 11 جانباً من الجوانب الأكاديمية والإدارية …

emaratyah

كشفت وزارة التربية والتعليم، عن إطلاق معايير جديدة لترخيص مؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات واعتماد برامجها، في إطار الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، بهدف تحقيق توجهات الدولة في ضمان جودة التعليم وفق أحدث المعايير الدولية، وتعزيز السمعة العالمية المرموقة لمؤسسات التعليم العالي داخل الدولة.
وترتكز معايير الترخيص والاعتماد الجديدة على 11 جانباً من الجوانب الأكاديمية والإدارية في مؤسسات التعليم العالي، تشمل: الحوكمة والإدارة، وضمان الجودة، والأنشطة العلمية والبحثية، والطلبة، وأعضاء هيئة التدريس، والمرافق التعليمية، والصحة والسلامة والبيئة، والامتثال القانوني والإفصاح العام، والمصادر التعليمية، والقدرات المادية للمؤسسات التعليمية وقابليتها للاستمرار، إضافة إلى خدمة المجتمع والنزاهة.
وتم تطوير المعايير الجديدة، لتغطي ترخيص جميع أنواع مؤسسات التعليم العالي واعتماد برامجها، بما في ذلك الجامعات الحكومية (الاتحادية والمحلية) والجامعات الخاصة والجامعات المتخصصة (كالشرطية والعسكرية) وفروع الجامعات العالمية وجامعات المناطق الحرة. ومن المقرر البدء في تطبيق حزمة المعايير الجديدة مطلع سبتمبر المقبل.
وقال الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة: «تأتي حزمة المعايير الجديدة تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتطوير منظومة التعليم العالي والارتقاء بمستوى المؤسسات التعليمية والتوسع في تدريس المجالات العلمية من أجل مواكبة ثورة التطور التكنولوجي في العالم وتحقيق الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات، وإعداد جيل من الكوادر والكفاءات متسلحين بالعلم والمهارات لإيجاد حلول للتحديات المحلية، وتحقيق ريادة الدولة في جميع المجالات».

تعليم جيد

من جانبه قال الدكتور محمد إبراهيم المعلا، وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي: «تصب المعايير الجديدة في إطار ضمان جودة مخرجات التعليم العالي وزيادة وعي الطلبة وأولياء الأمور حول أهمية الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي المعتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم. كذلك نسعى من خلال تلك المعايير إلى تعزيز دور مؤسسات التعليم العالي من خلال إضافة قيمة لشهادات التخرج الصادرة منها داخل الدولة وخارجها، وهو ما يزيد من موثوقية الطلبة وأولياء الأمور بها، ويثري المنظومة التعليمية في كافة أنحاء الدولة».
وقال الدكتور محمد يوسف بني ياس، مدير مفوضية الاعتماد الأكاديمي للتعليم العالي في الوزارة: «نسعى من خلال معايير الاعتماد الجديدة إلى تسهيل الإجراءات على مؤسسات التعليم العالي دون المساس بعنصر الجودة التعليمية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً