حرق سلسلة “هاري بوتر” في بولندا

حرق سلسلة “هاري بوتر” في بولندا

أحرق قساوسة كاثوليك في شمال بولندا عدداً كتباً اعتبروها “آثمة” ومن بينها سلسلة “هاري بوتر” الشهيرة. وبحسب تقرير موقع “بي بي سي” الإلكتروني، نشرت المجموعة المعروفة باسم اس إم إس (SMS) التابعة لمؤسسة الجنة، على موقع فيس بوك صوراً لحرق الكتب في مدينة كوشالين.وظهر أيضاً تمثال لفيل وقناع قبلي يحترق على الكتب.وبررت المجموعة حرق الكتب…




جانب من عمليات حرق الكتب (فيس بوك)


أحرق قساوسة كاثوليك في شمال بولندا عدداً كتباً اعتبروها “آثمة” ومن بينها سلسلة “هاري بوتر” الشهيرة.

وبحسب تقرير موقع “بي بي سي” الإلكتروني، نشرت المجموعة المعروفة باسم اس إم إس (SMS) التابعة لمؤسسة الجنة، على موقع فيس بوك صوراً لحرق الكتب في مدينة كوشالين.

وظهر أيضاً تمثال لفيل وقناع قبلي يحترق على الكتب.

وبررت المجموعة حرق الكتب باقتباسات من الكتاب المقدس تدين السحر، وتبعث المجموعة رسائل مسيحية عبر الرسائل القصيرة.

ويقول مقطع من كتاب أعمال الرسل، اقتبس في منشور المجموعة على فيس بوك ، “إن العديد من الذين مارسوا السحر قاموا بجمع كتبهم وأحرقوها أمام الجميع. لذلك قاموا بحساب قيمتها ووجدوها خمسين ألف قطعة من الفضة”.

ويُعتقد أن كتب هاري بوتر التي ألفتها الكاتبة البريطانية جي كيه رولينغ هي أكثر الأعمال الخيالية شعبية في تاريخ النشر، وبيع منها أكثر من 500 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم.

ويعترض بعض المسيحيين على أن الروايات تتخذ السحر محوراً رئيسياً لأحداث القصص، حيث يحارب هاري بوتر الشر المجسد في ساحر الظلام لورد فولدمورت.

وتتبنى حكومة القانون والعدالة المحافظة في بولندا القيم الكاثوليكية التقليدية، وللكنيسة تأثير هائل في المجتمع البولندي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً