الفنزويليون يحتجون على نقص الكهرباء والماء

الفنزويليون يحتجون على نقص الكهرباء والماء

استعد مواطنو فنزويلا اليوم الإثنين لتنظيم احتجاجات على نقص الكهرباء والماء، في أعقاب مظاهرات غاضبة مع استعداد حكومة الرئيس نيكولاس مادورو على ما يبدو لبدء تطبيق نظام للحصص. وقال شهود إن “الشرطة أطلقت أعيرة نارية في أجزاء من العاصمة كراكاس أمس الأحد بعدما أشعل سكان النار في حواجز للمطالبة بعودة التيار الكهربائي والمياه”.ويدعو المتظاهرون …




احتجاجات في كراكاس لنقص الكهرباء والماء (تويتر)


استعد مواطنو فنزويلا اليوم الإثنين لتنظيم احتجاجات على نقص الكهرباء والماء، في أعقاب مظاهرات غاضبة مع استعداد حكومة الرئيس نيكولاس مادورو على ما يبدو لبدء تطبيق نظام للحصص.

وقال شهود إن “الشرطة أطلقت أعيرة نارية في أجزاء من العاصمة كراكاس أمس الأحد بعدما أشعل سكان النار في حواجز للمطالبة بعودة التيار الكهربائي والمياه”.

ويدعو المتظاهرون في عدد من أحياء شرق كراكاس إلى احتجاجات بالشوارع للمطالبة بعودة الخدمات الأساسية التي أصابت التجارة بالشلل وأدت إلى توقف الأنشطة الدراسية منذ بداية مارس(آذار) الماضي.

وكان من المقرر أن يلقي زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي اعترفت به معظم دول العالم رئيساً شرعياً لفنزويلا كلمة في الجامعة المركزية بالعاصمة كراكاس صباح اليوم، الذي اعتمد على مادة في الدستور لتولي منصب الرئيس المؤقت في يناير(كانون الثاني) الماضي بعدما قال إن انتخاب مادورو لفترة ثانية في مايو(أيار) 2018 لم يكن مشروعاً، وكتب على تويتر مساء أمس يقول “لن نختبئ من الديكتاتور”.

وقال مادورو مساء أمس إن “البلاد ستبدأ برنامجاً وصفه المواطنون على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه برنامج لحصص الكهرباء”، ولم يعلن تفاصيل بدء تطبيق هذا البرنامج.

ومن الشائع انقطاع الكهرباء ونقص المياه في فنزويلا خاصة في الأجزاء الداخلية من البلاد، لكن الانقطاعات وقعت بوتيرة أكبر في مارس(آذار) الماضي، وأصبحت أكثر انتشاراً وتدوم لفترة أطول من السابق خاصة في العاصمة.

وأضاف مادورو، وهو اشتراكي، أن “ما حدث ناجم عن هجمات من قبل الولايات المتحدة والمعارضة الداخلية على محطة جوري للطاقة الكهرومائية التي تمد معظم أنحاء البلاد بالكهرباء وتقع في جنوب شرق فنزويلا”.

ويقول منتقدون ومهندسو كهرباء إن “الانقطاعات تعود إلى سنوات من نقص الاستثمارات وضعف صيانة البنية الأساسية لقطاع الكهرباء”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً