قمة مرتقبة بين كير والبشير لبحث تنفيذ اتفاق السلام

قمة مرتقبة بين كير والبشير لبحث تنفيذ اتفاق السلام

أعلن رئيس لجنة إدارة الفترة ما قبل الانتقالية بدولة جنوب السودان، توت فلواك مانمي، اليوم الإثنين عن ترتيبات لعقد اجتماع قمة بين الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير، راعي اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والمعارضة، مع نظيره الجنوب سوداني، سلفاكير ميارديت، بالعاصمة جوبا قريباً، وذلك لبحث سير تنفيذ الاتفاقية ومناقشة تشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة في مايو(آيار) …




الرئيس السوداني البشير ونظيره الجنوب سوداني، سلفاكير (أرشيف)


أعلن رئيس لجنة إدارة الفترة ما قبل الانتقالية بدولة جنوب السودان، توت فلواك مانمي، اليوم الإثنين عن ترتيبات لعقد اجتماع قمة بين الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير، راعي اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والمعارضة، مع نظيره الجنوب سوداني، سلفاكير ميارديت، بالعاصمة جوبا قريباً، وذلك لبحث سير تنفيذ الاتفاقية ومناقشة تشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة في مايو(آيار) المقبل.

وقال فلواك من العاصمة السودانية الخرطوم “هناك ترتيبات جارية لعقد اجتماع قمة مشترك بالعاصمة جوبا بين الرئيس كير والرئيس السوداني عمر البشير، لبحث كيفية تنفيذ اتفاق السلام وتشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة، فالرئيس البشير هو راعي اتفاق السلام بين فرقاء جنوب السودان”.

وأشار إلى أنه سلّم رسالة مكتوبة من الرئيس كير لنظيره السوداني يؤكد فيها دعم حكومة وشعب جنوب السودان للبشير ضد المؤامرات الخارجية التي تحاك ضد بلاده.

ولا تزال أطراف اتفاقية السلام في الحكومة والمعارضة تشكو من مشكلة غياب التمويل من قبل المانحين الدوليين، الأمر الذي يهدد الاتفاق نفسه بالانهيار، إذ تنص الاتفاقية على تكوين الحكومة الانتقالية في الشهر المقبل، ولا تزال قضايا تشكيل الجيش الموحد وتحديد عدد الولايات واحدة من القضايا التي تعيق تنفيذ الاتفاق الذي يحتاج إلى 114 مليون دولار، بحسب لجنة إدارة الفترة ما قبل الانتقالية.

وكان فرقاء جنوب السودان قد وقعوا في 5 سبتمبر(أيلول) الماضي، في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، اتفاقاً نهائياً للسلام، بحضور رؤساء “إيغاد”، وانفصلت دولة جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي في عام 2011، وشهدت منذ 2013 حرباً أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة أخذت بُعداً قبلياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً