رئيس البرازيل يزور الأماكن المقدسة المسيحية واليهودية في القدس

رئيس البرازيل يزور الأماكن المقدسة المسيحية واليهودية في القدس

زار رئيس البرازيل جايير بولسونارو اليوم الاثنين كنيسة القيامة، المكان الأقدس بالنسبة للمسيحيين، وحائط البراق، المكان الأقدس بالنسبة لليهود، في الشطر المحتل من مدينة القدس، والذي لا يدرجه زعماء العالم ضمن جدول أجنداتهم الرسمية. وتوجه بولسونارو أولاً إلى كنيسة القيامة، الذي يمثل له أهمية خاصة بوصفه متدينا، ثم انتقل إلى حائط البراق الواقع على مسافة غير بعيدة من الكنيسة…




نتانياهو وبولسونارو عند حائط البراق (أ ف ب)


زار رئيس البرازيل جايير بولسونارو اليوم الاثنين كنيسة القيامة، المكان الأقدس بالنسبة للمسيحيين، وحائط البراق، المكان الأقدس بالنسبة لليهود، في الشطر المحتل من مدينة القدس، والذي لا يدرجه زعماء العالم ضمن جدول أجنداتهم الرسمية.

وتوجه بولسونارو أولاً إلى كنيسة القيامة، الذي يمثل له أهمية خاصة بوصفه متدينا، ثم انتقل إلى حائط البراق الواقع على مسافة غير بعيدة من الكنيسة.

وكان الرئيس اليميني المتشدد كاثوليكيا قبل أن يتحول في 2016 إلى المذهب الإنجيلي بتعميده في نهر الأردن، وهي الذكرى التي أشار إليها في أكثر من مناسبة لدى وصوله الأحد لإسرائيل خلال خطاب مليء بالاقتباسات الدينية.

ورافق رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو الرئيس البرازيلي أثناء زيارة الأخير لحائط البراق.
جدير بالذكر أن رؤساء حكومات ووزراء خارجية الدول الأوروبية لا يضعون هذا المكان، المحتل منذ حرب 1967 ، ضمن جدول أعمالهم أو يزورون المكان بصفة خاصة، إلا أن بولسونارو قام بزيارته بشكل رسمي ما أثار استياء فلسطينياً.

كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد سافر مؤخراً للمنطقة وأصبح أرفع مسؤول في بلاده يزور رسمياً – وبرفقة نتانياهو- حائط البراق.

وتتزامن زيارة بولسونارو مع الحملات قبيل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في التاسع من الشهر الجاري، والتي يسعى فيها نتانياهو للحصول على ولاية جديدة متسلحاً بقربه من زعماء العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً