ماذا تعني أوضاع النوم المختلفة لصحتك؟

ماذا تعني أوضاع النوم المختلفة لصحتك؟

لكل شخص منا وضعية مفضلة للنوم، سواء كان ذلك على الظهر أو على أحد الجانبين أو على البطن. وبحسب الدكتورة البريطانية جاي ميدوز، فإن كل وضعية للنوم لها آثارها الإيجابية والسلبية على صحة الإنسان. وفي حديث لها مع صحيفة إكسبرس البريطانية، شرحت ميدوز مدلولات كل وضعية على النحو التالي:1- النوم على أحد الجانبين مع ساقين مستقيمتينيعتبر…




تعبيرية


لكل شخص منا وضعية مفضلة للنوم، سواء كان ذلك على الظهر أو على أحد الجانبين أو على البطن.

وبحسب الدكتورة البريطانية جاي ميدوز، فإن كل وضعية للنوم لها آثارها الإيجابية والسلبية على صحة الإنسان. وفي حديث لها مع صحيفة إكسبرس البريطانية، شرحت ميدوز مدلولات كل وضعية على النحو التالي:

1- النوم على أحد الجانبين مع ساقين مستقيمتين
يعتبر النوم على أحد الجانبين وضعية جيدة للنوم لأنها تحافظ على سلامة العمود الفقري، وتساعد على تجنب الشخير وتراجع ارتداد الحمض من المعدة إلى المري. إضافة إلى ما سبق، تساعد وضعية النوم على الجانب الأيسر بالنسبة للمرأة الحامل على زيادة تدفق الدم من الأم للجنين. وتنصح ميدوز بالتأكد من أن الرأس مدعوم بشكل جيد بوسادة مريحة في هذه الوضعية.

2- النوم على أحد الجانبين مع ثني الساقين
تتميز هذه الوضعية بجميع المزايا السابقة التي أوردناها في البند الأول، إلا أنها ليست صحية للعمود الفقري وقد تزيد من فرص اضطرابات النوم الناجمة عن آلام الظهر.

3- النوم على البطن
تعتبر هذه الوضعية أسواً وضعية للنوم وفق الدكتورة ميدوز، لأن النوم على البطن يتسبب بضغط على الرقبة والظهر، إضافة إلى التسبب بالشخير وتوقف التنفس أثناء النوم وارتداد الأحماض من المعدة إلى المري وضعف الدورة الدموية. وتنصح ميدوز بوضع وسادة إضافية لرفع الرأس فوق الصدر للحصول على نوم أكثر راحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً