بلومبرغ: لهذا يُمكن لداعش العودة إلى ليبيا

بلومبرغ: لهذا يُمكن لداعش العودة إلى ليبيا

نقلت قناة “218” الليبية، عن وكالة بلومبيرغ الأمريكية خريطةً قالت إنها لدول مرشحة لاحتضان من جديد، بعد نحو أسبوعين من إعلان واشنطن هزيمة التنظيم الكاملة، ومن بينها ليبيا. وربط التقرير الأمريكي بين غياب الاستقرار السياسي في الدول المعنية والعودة التدريجية للتنظيم، مشيراً إلى أن التنظيم “فقد العديد من قدراته وإمكانياته التي تتيح له العودة بالصورة التي…




مُسلح من داعش في ليبيا (أرشيف)


نقلت قناة “218” الليبية، عن وكالة بلومبيرغ الأمريكية خريطةً قالت إنها لدول مرشحة لاحتضان من جديد، بعد نحو أسبوعين من إعلان واشنطن هزيمة التنظيم الكاملة، ومن بينها ليبيا.

وربط التقرير الأمريكي بين غياب الاستقرار السياسي في الدول المعنية والعودة التدريجية للتنظيم، مشيراً إلى أن التنظيم “فقد العديد من قدراته وإمكانياته التي تتيح له العودة بالصورة التي عرفها العالم قبل سنوات”.

ونسب التقرير الأمريكي إلى وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، فتحي باشا آغا “من الصعب الحد من تدفق عناصر إرهابية من داعش إلى ليبيا عبر سوريا، والعراق الدولتان اللتان مُنِيَ فيهما التنظيم بهزيمة شبه كاملة”، مشيراً إلى أن “حدود ليبيا مع بلدين مجاورين هما تونس ومصر باتتا مخترقتين”، لكن التقرير لم يتطرق إلى طبيعة الاختراق أو حجمه، لكنه أورده في الجزئية التي ترجح عودة داعش.

وأفاد التقرير بأن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، ألحق هزيمة بداعش ومجموعات إرهابية أخرى في مدن ليبية عدة، مضيفاً “هذه الهزيمة لم تكن تامة وكاملة، بالنظر إلى غياب الاستقرار السياسي، وضعف الأوضاع الأمنية التي يمكن أن تجذب عناصر تنظيم داعش الفارة من مصر وتونس والعراق وسوريا، إلى ليبيا مجدداً”.

وذكر التقرير أن ظهور داعش الأول، ترافق على مع انهيار الأنظمة السياسية والأمنية، و الاانقسامات الأهلية الحادة، والانقسامات الدينية والعرقية، ما يجعل دولاً مثل ليبيا، ومالي في أفريقيا، وسوريا واليمن في آسيا وجهات مفضلة لداعش من جديد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً