ارتداء الأصفر 4 أشهر في تايلند ولاءً للملك

ارتداء الأصفر 4 أشهر في تايلند ولاءً للملك

شوهد الكثير من التايلانديين في الأماكن العامة يرتدون قمصان صفراء اللون اليوم الإثنين، في خطوة واضحة للاحتفال بالتتويج الوشيك للملك ماها فاجيرالونغكورن في أوائل مايو (أيار) المقبل. وتحول العديد من الأماكن العامة إلى بحر من القمصان الصفراء، خاصةً المؤسسات الحكومية. وقال المتطوع في مستشفى، بيتساونغ بونتاسيري، الذي كان يرتدي قميصاً أصفر اللون: “أنا سعيد للغاية …




تايلنديات بلون الملكية الأصفر (أرشيف)


شوهد الكثير من التايلانديين في الأماكن العامة يرتدون قمصان صفراء اللون اليوم الإثنين، في خطوة واضحة للاحتفال بالتتويج الوشيك للملك ماها فاجيرالونغكورن في أوائل مايو (أيار) المقبل.

وتحول العديد من الأماكن العامة إلى بحر من القمصان الصفراء، خاصةً المؤسسات الحكومية.

وقال المتطوع في مستشفى، بيتساونغ بونتاسيري، الذي كان يرتدي قميصاً أصفر اللون: “أنا سعيد للغاية لأنه سيكون هناك تتويج أخيراً. ستكون البلاد عندئذ أكثر تنظيماً”.

وجاءت الخطوة بعد أن طلبت الحكومة من الجمهور ارتداء اللون الأصفر أربعة أشهر حتى يوليو (تموز) المقبل، الشهر الذي ولد فيه الملك، تعبيراً عن الولاء للملكية.

يشار إلى أن الأصفر هو اللون الذي ارتبط في الأصل بوالد فاجيرالونغكورن، الراحل بوميبول أدولياديغ، الذي توفي في 2016 بعد أن بقي سبعة عقود على العرش، ومنذ ذلك الحين أصبح لون الملكية.

ولكن ليس الجميع سعداء باحتمال ارتداء اللون يوميا على مدار الأشهر الأربعة المقبلة.

وكتب أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في تغريدة على تويتر”هل نحتاج إلى ارتداء الأصفر الآن فقط لإنقاذ حياتنا؟” ، مشيراً إلى رد فعل اجتماعي محتمل من مناصري الملكية.

وعزا الملك سبب التأخير الأول لتتويجه في 2016 إلى الحداد على والده الراحل، لكنه لم يقدم سبباً للتأجيل المستمر بعد ذلك.

وسيسبق تتويج الملك في 4 مايو (أيار) بيوم واحد ذكرى تتويج بوميبول في 5 مايو (أيار) 1950.

ويحتل الملك مركز أغنى ملك في العالم، وفق موقع “بزنس انسايدر” بثروة تبلغ 30 مليار دولار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً