155.4 مليار درهم رصيد حساب التوفير لدى الجهاز المصرفي الإماراتي

155.4 مليار درهم رصيد حساب التوفير لدى الجهاز المصرفي الإماراتي

ارتفع إجمالي رصيد حساب التوفير لدى الجهاز المصرفي في دولة الإمارات إلى 155.4 مليار درهم، بزيادة نسبتها 2.2% وقدرها 3.4 مليار درهم خلال أول شهرين من العام 2019، مقارنة مع 152 مليار درهم في شهر ديسمبر (كانون الأول) 2018. وعكست الزيادة المسجلة في حساب التوفير لدى البنوك العاملة في الدولة تغلب السلوك الادخاري لدى الأفراد وترشيد عمليات الإنفاق الاستهلاكي.وشكل رصيد …




alt


ارتفع إجمالي رصيد حساب التوفير لدى الجهاز المصرفي في دولة الإمارات إلى 155.4 مليار درهم، بزيادة نسبتها 2.2% وقدرها 3.4 مليار درهم خلال أول شهرين من العام 2019، مقارنة مع 152 مليار درهم في شهر ديسمبر (كانون الأول) 2018.

وعكست الزيادة المسجلة في حساب التوفير لدى البنوك العاملة في الدولة تغلب السلوك الادخاري لدى الأفراد وترشيد عمليات الإنفاق الاستهلاكي.

وشكل رصيد حساب التوفير نحو 11% من إجمالي قيمة الودائع على اختلاف تصنيفاتها لدى الجهاز المصرفي في الإمارات، والتي وصلت إلى 1.418 تريليون درهم في نهاية شهر فبراير (شباط) من العام الجاري.

وكان الجزء الأكبر من الادخار في حساب التوفير بالعملة المحلية “الدرهم”، حيث بلغت قيمتها 131.2 مليار درهم، في حين وصلت قيمة التوفير بالعملة الأجنبية إلى 24.2 مليار درهم، وذلك وفقاً لما تظهره إحصائيات مصرف الإمارات المركزي.

ويتضح من خلال الإحصائيات ذاتها أن مؤشر حركة حساب التوفير بالعملة المحلية شهد نشاطاً منذ بداية العام الحالي، حيث ارتفع إجمالي الرصيد إلى 129.24 مليار درهم مع نهاية شهر يناير (كانون الثاني) الماضي مقارنة مع 128.16 مليار درهم في ديسمبر (كانون الأول) 2018.

وواصل الرصيد صعوده خلال شهر فبراير (شباط) الماضي، بالغاً مستوى 131.2 مليار درهم، بزيادة قدرها 1.96 مليار درهم مقارنة مع شهر يناير (كانون الثاني) من العام ذاته.

واستقطب البنوك الوطنية نحو 90% من إجمالي أرصدة حسابات التوفير وبقيمة وصلت إلى 139.1 مليار درهم مع نهاية شهر فبراير (شباط) الماضي، منها 122 مليار درهم بالعملة المحلية، ونحو 17.1 مليار درهم بالعملة الأجنبية.

أما على صعيد البنوك الأجنبية، فقد بلغت قيمة رصيد حسابات التوفير لديها 16.2 مليار درهم تقريباً، منها 9.2 مليار درهم بالعملة المحلية، ونحو 7 مليارات درهم بالعملة الأجنبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً