البرلمان البريطاني يُصوت على حزمة ثانية من البدائل حول بريكست

البرلمان البريطاني يُصوت على حزمة ثانية من البدائل حول بريكست

يُصوت النواب البريطانيون، اليوم الإثنين، بشكل “استرشادي” غير ملزم على مجموعة ثانية من البدائل لاتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي، حول الخروج من الاتحاد الأوروبي، في وقت تشهد فيه الحكومة مزيداً من الفوضى. ومن المقرر حالياً أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 12 أبريل (نيسان) الجاري، إلا أن مجلس العموم رفض بأغلبية كبرى ثلاث مرات الاتفاق …




مجلس العموم البريطاني (أرشيف)


يُصوت النواب البريطانيون، اليوم الإثنين، بشكل “استرشادي” غير ملزم على مجموعة ثانية من البدائل لاتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي، حول الخروج من الاتحاد الأوروبي، في وقت تشهد فيه الحكومة مزيداً من الفوضى.

ومن المقرر حالياً أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 12 أبريل (نيسان) الجاري، إلا أن مجلس العموم رفض بأغلبية كبرى ثلاث مرات الاتفاق الذي توصلت إليه ماي.
كما فشل النواب في الالتفاف حول بديل، في جولة تصويت أولى في الأسبوع الماضي.
وتتضمن المقترحات التي ستطرح للتصويت اليوم اتفاقاً يُبقي بريطانيا في الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي، وهو المقترح الذي حصل على أعلى نسبة تأييد في جولة التصويت الأولى، وإجراء استفتاء على أي اتفاق لاحق.
في غضون ذلك، أفادت وسائل إعلام بريطانية بأن وزراء الحكومة المتشددين في موقفهم المؤيد للخروج من الاتحاد الأوروبي هددوا بالاستقالة إذا دعمت ماي خيار الاتحاد الجمركي، الذي من شأنه حرمان بريطانيا من عقد اتفاقيات تجارية مع دول أخرى.
ويتردد أن ماي تسعى لتصويت رابع على اتفاقها في البرلمان، ربما غداً الثلاثاء، أملاً في أن يوافق عليه مؤيدو الخروج من داخل حزبها، خوفاً من دعم البرلمان لخيار الاتحاد الجمركي.
وإذا كانت بريطانيا ترغب في تجنب الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق فعليها أن تطلب تمديداً يتعين أن توافق عليه دول الاتحاد الأخرى السبعة والعشرين، ما قد يعني إلزامها بالمشاركة في انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في مايو (أيار) المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً