البابا يحض مسيحيي المغرب على الامتناع عن أية أنشطة تبشيرية

البابا يحض مسيحيي المغرب على الامتناع عن أية أنشطة تبشيرية

حذر قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، أمس، مسيحيي المغرب من القيام بأية أنشطة تبشيرية، وذلك أثناء خطاب ألقاه في كاتدرائية الرباط ضمن فعاليات اليوم الثاني لزيارته المملكة بدعوة من العاهل المغربي الملك محمد السادس. وقال البابا متوجهاً إلى الحاضرين في هذه الكاتدرائية الواقعة وسط العاصمة الرباط: «إن دروب الرسالة لا تمر من خلال أنشطة…

حذر قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، أمس، مسيحيي المغرب من القيام بأية أنشطة تبشيرية، وذلك أثناء خطاب ألقاه في كاتدرائية الرباط ضمن فعاليات اليوم الثاني لزيارته المملكة بدعوة من العاهل المغربي الملك محمد السادس. وقال البابا متوجهاً إلى الحاضرين في هذه الكاتدرائية الواقعة وسط العاصمة الرباط: «إن دروب الرسالة لا تمر من خلال أنشطة التبشير التي تقود دوماً إلى طريق مسدود».

وخرج عن نص خطابه المكتوب ليؤكد «رجاء لا تبشير!»، مذكراً الحاضرين بأن «رسالتنا كمعمدين وكهنة ومكرّسين لا يحددها بشكل خاص العدد أو المساحة التي نشغلها، وإنما القدرة على خلق التغيير والدهشة والتعاطف».

واستقبل أساقفة وراهبات، جاؤوا من مدن مختلفة ومن بلدان إفريقيا الغربية، البابا بالزغاريد والتصفيق وبينهم من التقط صوراً للذكرى بكاميرات الهاتف.

إلى ذلك، أعلنت وكالة الأنباء المغربية أن الأجهزة المختصة أوقفت الشاب الذي حاول الاقتراب من موكب الملك محمد السادس، عقب استقباله بابا الكنيسة الكاثوليكية.

وذكر بيان للمديرية العامة للأمن الوطني: «حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن القاصر البالغ من العمر 17 سنة، القاطن بمدينة سلا، حاول الاقتراب من السيارة الملكية لاستعطاف جلالة الملك بسبب الوضع الصحي لوالديه».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً