شرطة الشارقة توقع بعصابة سرقت محل صرافة في «التعاون»

شرطة الشارقة توقع بعصابة سرقت محل صرافة في «التعاون»

تمكنت القيادة العامة لشرطة الشارقة من ضبط عصابة إفريقية مكونة من 5 أفراد في العشرينات من العمر، قاموا باقتحام أحد محال الصرافة بالإمارة في منطقة التعاون، والاستيلاء على مبلغ 2.3 مليون درهم، بعد تهديد موظفي المحل، ومهاجمتهم بالأسلحة البيضاء.كشف اللواء سيف الزري الشامسي مدير عام شرطة الشارقة، أن الحادثة وقعت في تمام الساعة 11:50 مساء الخميس 21/‏3/‏…

emaratyah

تمكنت القيادة العامة لشرطة الشارقة من ضبط عصابة إفريقية مكونة من 5 أفراد في العشرينات من العمر، قاموا باقتحام أحد محال الصرافة بالإمارة في منطقة التعاون، والاستيلاء على مبلغ 2.3 مليون درهم، بعد تهديد موظفي المحل، ومهاجمتهم بالأسلحة البيضاء.
كشف اللواء سيف الزري الشامسي مدير عام شرطة الشارقة، أن الحادثة وقعت في تمام الساعة 11:50 مساء الخميس 21/‏3/‏2019، حيث قام أفراد العصابة بتحطيم واجهة المحل الزجاجية، والتهجم على موظفي المحل بالأسلحة البيضاء لإجبارهم على فتح الخزانة والاستيلاء على ما بها من أموال، ورغم مقاومة موظفي المحل، إلا أنهم وحفاظاً على سلامة باقي الموظفين استسلموا للتهديدات، ليتمكن أفراد العصابة من الاستيلاء على محتويات الخزانة المالية من عدة عملات مختلفة، موضحاً قيامهم بتقسيم الأدوار بين 4 للهجوم والسطو، والفرد الخامس في الانتظار بالمركبة للهروب ونقل المسروقات.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده قائد عام الشرطة، بعنوان «الإمارات أمن وآمان»، للكشف عن تفاصيل الواقعة، بحضور العميد إبراهيم العاجل، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، والعقيد إبراهيم بن نصار، نائب مدير إدارة التحريات، والعقيد يوسف عبيد بن حرمول، نائب مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة، وراشد الأنصاري مدير عام شركة الأنصاري للصرافة، وعدد من ضباط القيادة، وممثلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية بالدولة.
وأوضح الزري أن عناصر الشرطة نجحت من ضبط أول أفراد العصابة في أقل من 48 ساعة بعد وقوع الحادثة، وهو ما سهل الإطاحة بباقي العصابة، والموزعين على 4 إمارات بين أبوظبي، والشارقة، وعجمان، ورأس الخيمة، لافتاً إلى أن المضبوطين من جنسية إفريقية، 2 منهم يحملون تأشيرة زيارة، حضرا إلى الدولة قبل يومين من تنفيذ العملية، و3 يحملون تأشيرة إقامة على إحدى شركات المقاولات، مشيراً إلى أن التحقيقات مع الجناة أثبتت تخطيطهم للواقعة بعد مراقبة المحل مسبقاً ومواعيد الفتح والإغلاق، ما سهل عليهم ارتكاب العملية، في ظل انتهاء الموظفين من عملهم بعد طول ساعات العمل، مؤكداً أن التواجد الأمني للدوريات وعناصر التحريات، هو الإجراءات الاحترازية الأمثل لضمان توفير الحماية وإرساء قواعد الأمان.
وأكد أن ما تحقق من إنجاز أمني هو نتاج تعاون مشترك بين عدة قيادات ساهمت في ضبط المتورطين في حادث السطو على محل الصرافة، ساهمت فيه شرطة أبوظبي وعجمان ورأس الخيمة، لفرار الجناة إلى تلك الإمارات بعد الحادثة، مضيفاً أن الضبط صاحبته جهود أخرى، حيث أوقفت شرطة الشارقة، 15 شخصا من نفس الجنسية، 11 رجلاً و4 نساء لمخالفتهم قوانين الجوازات والإقامة بالدولة، كإجراء احترازي من باب تنفيذ القانون على المخالفين، لافتاً إلى أن العاطلين عن العمل من المخالفين قد يلجأون لمثل تلك العمليات، وهو ما يشكل تحدياً كبيرا أمام الشرطة، ولكنه بجهود وتكاتف الجميع ستكون تحت السيطرة، ونناشد الجهات المعنية بإصدار أذونات لدخول الدولة، إيجاد إجراءات في بعض الحالات والجنسيات، مع وضع ضوابط من قبل الدولة على تلك الحالات.
ومن جانبه أكد إبراهيم العاجل، أن جهود أفراد الشرطة الميدانية، والتحقيقات المباشرة من قبل فريق التحريات بمعاونة مسرح الجريمة، أطاحت بعناصر العصابة كاملة، وحالت دون فرارهم خارج الدولة بالمبالغ المسروقة، لافتاً إلى أنه فور ورود البلاغ لدى غرفة العمليات المركزية بشرطة الشارقة، بوقوع حادث تعدي وسرقة على محل الصرافة بمنطقة التعاون بالشارقة، انتقل إلى موقع الحادث فريق من رجال التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، وفريق من قسم مسرح الجريمة إلى جانب رجال التحقيق الجنائي بمركز شرطة البحيرة الشامل، وبناء على المعلومات الأولية في مسرح الواقعة، تم إخطار المنافذ البرية والجوية بمواصفات الجناة والتعميم عليهم.
وأوضح أنه بالبحث والتحري تمكن الفريق المشكل للحادثة، من تحديد هوية اثنين من المتورطين بالجريمة ومعرفة مكان تواجدهما، وبالقبض على المشتبه بهما والتحقيق معهما، اعترفا بتورطهما في اقتحام وسرقة المحل المذكور، بالاشتراك مع 3 آخرين من جنسيتهم، وبمتابعة البحث عن باقي الشركاء في الجريمة، تم التوصل إلى معلومات تفيد بتوجه اثنين من المشتبه بهم إلى إمارة رأس الخيمة، وبالتعاون والتنسيق مع شرطة رأس الخيمة، ضُبط المذكورون إلى جانب ضبط المشتبه به الخامس في إمارة الشارقة، وبالتحقيق مع المذكورين، اعترفوا بمشاركتهم مع المتهمين الآخرين في سرقة المحل المذكور والاستيلاء على المبالغ المذكورة، والتي تمكن الفريق من استعادة معظمها وهي من مختلف العملات العربية والأجنبية.
في سياق متصل أوضح راشد الأنصاري، أن العملية تمت في وقت إغلاق المحل، حيث أن الموعد النهائي للإغلاق في تمام الساعة 11:30، إلا أن أحد العملاء حضر متأخراً، وبدورهم قام الموظفون بمساعدته وإنجاز معاملته ما استغرق مكوثهم لمدة 20 دقيقة إضافية، لافتاً إلى أنه وفي تمام الساعة 11:51، قام عناصر من العصابة بالتوجه نحو المحل وكسر واجهته، فيما حاول موظفان اثنان مقاومتهم، وهو ما كان له الأثر الإيجابي في تعطيل الجناة، إلا أنهم أصابوا الموظفين بإصابات بسيطة، وأرغموهما على فتح الخزانة والاستيلاء على ما بداخلها، لافتاً إلى أن العملية ظلت لمد 7 دقائق وبعدها لاذوا بالفرار، وكانت عملية الاتصال بالشرطة من قبل أحد الموظفين، إضافة إلى الضغط على زر الأمان والمزود به المحل، في خطوة من محل الصرافة بالالتزام بالشروط والمواصفات الأمنية القياسية والمعمول بها داخل الدولة، مشيراً خلال اللقاء أن الحادثة دخيلة على المجتمع وليست بالأمر الاعتيادي على الدولة، خاصة وأن لدى المحل 185 فرعاً على مستوى الدولة، 30 منها داخل إمارة الشارقة، مثمناً دور قيادة شرطة الشارقة في سرعة الاستجابة للبلاغ، وضبط الجناة خلال فترة قصيرة، واسترداد الأموال المسروقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً