علي بنفليس يؤيد مقترح تفعيل المادة 102 في الجزائر

علي بنفليس يؤيد مقترح تفعيل المادة 102 في الجزائر

أبدى المرشح الرئاسي الجزائري السابق علي بن فليس، الأحد، تأييده لمقترح تفعيل المادة رقم 102 من دستور البلاد والذي يسمح بإعفاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، المريض بصورة خطيرة، من منصبه. واعتبر بنفليس رئيس حزب طلائع الحريات في بيان أن هذا المقترح هو الأفضل للخروج من الأزمة السياسية التي تعاني منها البلاد منذ 22 فبراير(شباط) الماضي حينما اندلعت الاحتجاجات ضد الرئيس…




المرشح الرئاسي الجزائري السابق علي بن فليس (أرشيف)


أبدى المرشح الرئاسي الجزائري السابق علي بن فليس، الأحد، تأييده لمقترح تفعيل المادة رقم 102 من دستور البلاد والذي يسمح بإعفاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، المريض بصورة خطيرة، من منصبه.

واعتبر بنفليس رئيس حزب طلائع الحريات في بيان أن هذا المقترح هو الأفضل للخروج من الأزمة السياسية التي تعاني منها البلاد منذ 22 فبراير(شباط) الماضي حينما اندلعت الاحتجاجات ضد الرئيس ودائرة السلطة المحيطة به.

وقال بنفليس: “نواجه أزمة سياسية ودستورية ومؤسسية على كل الأصعدة. كل يوم يمر يعقد من هذه الأزمة ويرفع من تكلفة الحل”.

واعتبر بنفليس أن رئاسة بوتفليقة قد فرغت “المؤسسات من محتواها الشعبي والديمقراطي”، خاصة خلال العقدين الأخيرين من السلطة.

وأضاف السياسي، الذي شغل سابقاً منصب رئيس الوزراء: “أكدت القيادة العليا للجيش التزامها بمخرج دستوري لحالة الشلل هذه واقترحت إطار دستوري يتضمن تطبيقاً مشتركاً للمواد 7 و8 و102 من الدستور”.

واعتبر بنفليس أنه حينما تكون الدولة في خطر “فيجب أن تأتي على رأس الأولويات بغض النظر عن أي اعتبارات، أيا كانت كينونتها”.

وتشهد الجزائر احتجاجات حاشدة منذ عدة أسابيع للمطالبة برحيل الرئيس الحالي بوتفليقة وإسقاط “دائرة السلطة” التي تحميه وتدير البلاد.

وخرجت مظاهرات حاشدة أخيراً إلى الشوارع مطالبين برحيل أحمد قايد صالح أحد المقربين للرئيس بوتفليقة ورئيس أركان الجيش مع الاعتراض على اقتراحه بتطبيق المادة 102 من الدستور حيث اعتبروها مناورة من أجل السيطرة على السلطة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً