محلل سياسي سعودي : تقرير فريق الخبراء باليمن يفتقر للموضوعية

محلل سياسي سعودي : تقرير فريق الخبراء باليمن يفتقر للموضوعية

رأى دكتور الإعلام المحلل السياسي، السعودي عبدالله العساف، أنه لا شك بأن تقرير فريق الخبراء الدوليين والإقليميين المعني باليمن يفتقر للمنهجية والموضوعية، فالمطلع على ما يجري على الأرض يدرك ذلك جيداً، كون ميليشيات الحوثي الإرهابية لم ولن تسمح للخبراء ولا لغيرهم بالوصول إلى المواقع التي يسيطر عليها باعتبارها دليلاً صارخاً على جرائمهم بحق اليمن وأطفاله ونسائه وشيوخه …




alt


رأى دكتور الإعلام المحلل السياسي، السعودي عبدالله العساف، أنه لا شك بأن تقرير فريق الخبراء الدوليين والإقليميين المعني باليمن يفتقر للمنهجية والموضوعية، فالمطلع على ما يجري على الأرض يدرك ذلك جيداً، كون ميليشيات الحوثي الإرهابية لم ولن تسمح للخبراء ولا لغيرهم بالوصول إلى المواقع التي يسيطر عليها باعتبارها دليلاً صارخاً على جرائمهم بحق اليمن وأطفاله ونسائه وشيوخه وشبابه وترابه وحجره وشجره؛ في مقابل قيام التحالف العربي بمراعاة القانون الدولي الإنساني وقواعد الاشتباك المتعارف عليها.

وأضاف العساف ، أن “قوات التحالف العربي حرصت خلال السنوات الأربعة إلى عدم تعريض المدنيين والشعب اليمني للخطر خلال عملياتها، إلى جانب ضلوعها بمسؤوليتها الانسانية والتنموية، حيث لا لم يتم استهدف القرى والمدن والأماكن المأهولة، وهو ما أطال زمن عملياتها في اليمن”.

بعد إنساني
وأكد أن “التحالف العربي ألغى آلاف الأهداف المحددة لمجرد الظن أنها قد تتسبب بوقوع ضحايا مدنيين رغم استخدامه لأسلحة ذكية وموجهة، وهو البعد الإنساني الذي يحرص عليه وأدى لتأخر عمليات الحسم على الأرض”.

وأشار المحلل السياسي، إلى أن “هذه التقارير مخادعة وغير دقيقة ولا يعول عليها، كما يجب رفضها”، لافتاً إلى أنها “مسيسة وممولة تهدف لإلحاق الضرر بالتحالف العربي ودوله”.

وأكد أن “الأمم المتحدة تدرك جيداً أن التحالف هو من يقف مع الإنسانية ويساعدها في اليمن، والحوثي مدعوماً من إيران الصفوية من بغتالها وينهب مساعداتها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً