شركة سوني ستتخلى عن نصف موظفيها في قسم الهواتف المحمولة بحلول عام 2020

شركة سوني ستتخلى عن نصف موظفيها في قسم الهواتف المحمولة بحلول عام 2020

من المتوقع أن تقلص شركة سوني نشاطها في مجال الهواتف المحمولة بشكل أكبر بعد أن أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع عن إندماج أقسام التليفزيون والصوت والكاميرات. وعلى الرغم من أن الأمر ليس رسميًا بعد، إلا أنه يبدو أن الشركة اليابانية تخفي خسائر قسم الهواتف المحمولة في ظل الأرباح التي تأتي من الأعمال الأخرى.

من المتوقع أن تقلص شركة سوني نشاطها في مجال الهواتف المحمولة بشكل أكبر بعد أن أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع عن إندماج أقسام التليفزيون والصوت والكاميرات. وعلى الرغم من أن الأمر ليس رسميًا بعد، إلا أنه يبدو أن الشركة اليابانية تخفي خسائر قسم الهواتف المحمولة في ظل الأرباح التي تأتي من الأعمال الأخرى.

aligncenter size-full wp-image-224740

وتشير تقارير Nikkei Asian إلى أن شركة سوني تخطط لتسريح %50 من القوى العاملة في مجال الهواتف الذكية بحلول عام 2020، وتعتبر هذه نسبة مرتفعة جدًا حيث ستتسبب في التخلي عن أكثر من 2000 شخص، أو نقلهم إلى أقسام أخرى.

ويقول التقرير أن هذا القرار يعتبر جزءًا من خطوة سوني لتخفيض التكاليف الثابتة في العمل والتي تشمل إصلاح المشتريات.

وعلى الرغم من أنه سيتم نقل بعض موظفي سوني المتأثرين بالقرار إلى أقسام أخرى، إلا أن الشركة اليابانية تقدم تقاعدًا طوعيًا في عملياتها في أوروبا والصين.

كما أن هناك خطوة أخرى نحو خفض التكاليف وهي الحد من بيع الهواتف الذكية في بعض المناطق. فعلى ما يبدو، ستتوقف سوني عن بيع الهواتف الذكية، أو بيع القليل منها، في جنوب شرق آسيا وبعض المناطق الأخر، وهذا من أجل التركيز على أوروبا وشرق آسيا، حيث يبدو أنها أسواق أفضل لمنتجاتها.

وتعتبر هذه هي المرة الثانية خلال السنوات الخمس الماضية التي قامت فيها شركة سوني بتقليص عدد العاملين في قسم الهواتف الذكية. ففي عام 2014، قامت الشركة اليابانية بتسريح 1000 موظف من قسم الهواتف المحمولة الخاص بها، ولكن لم يكن ذلك كافيًا لوقف الخسائر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً