قايد صالح يتهم جهات مشبوهة بمحاولة ضرب الجيش الجزائري

قايد صالح يتهم جهات مشبوهة بمحاولة ضرب الجيش الجزائري

قال رئيس أركان الجيش الوطني الجزائري، أحمد قايد صالح، أمس السبت، في اجتماع بقادة من القوات المسلحة، إن هناك لقاءات مشبوهة من أشخاص معروفين من أجل شن حملة شرسة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي للمساس بالمؤسسة العسكرية. وأكد الفريق قايد صالح، أن “اجتماعنا يأتي لدراسة تطورات الأوضاع السياسية السائدة في بلادنا، بعد اقتراح تفعيل المادة 102 من الدستور”، …




رئيس أركان الجيش الوطني الجزائري أحمد قايد صالح (أرشيف)


قال رئيس أركان الجيش الوطني الجزائري، أحمد قايد صالح، أمس السبت، في اجتماع بقادة من القوات المسلحة، إن هناك لقاءات مشبوهة من أشخاص معروفين من أجل شن حملة شرسة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي للمساس بالمؤسسة العسكرية.

وأكد الفريق قايد صالح، أن “اجتماعنا يأتي لدراسة تطورات الأوضاع السياسية السائدة في بلادنا، بعد اقتراح تفعيل المادة 102 من الدستور”، وفقاً لما ذكرته قناة “النهار” الجزائرية أمس السبت.

وكشف بيان صادر وزارة الدفاع الوطني الجزائرية، أن اجتماعاً انعقد “أمس السبت، لأشخاص معروفين ستكشف هوياتهم في الوقت المناسب، من أجل شن حملة إعلامية شرسة في مختلف وسائل الإعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي ضد الجيش الوطني الشعبي، وإيهام الرأي العام بأن الشعب الجزائري يرفض تطبيق المادة 102 من الدستور”.

وقال قايد صالح، إن “تطبيق المادة 102 من الدستور هو الحل الأمثل للخروج من الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد”.

مضيفاً، أن هذا الاقتراح الذي يأتي في إطار المهام الدستورية للجيش الوطني الشعبي بصفته الضامن والحافظ للاستقلال الوطني.

وأوضح، أن غالبية الشعب الجزائري، رحبت في المسيرات السلمية باقتراح الجيش، لكن بعض الأطراف تعمل على إعداد مخطط لضرب مصداقية الجيش الوطني الشعبي والالتفاف على المطالب الشرعية للشعب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً