زوكربيرغ يُطالب الحكومات بالمساعدة للتحكم في محتوى الانترنت

زوكربيرغ يُطالب الحكومات بالمساعدة للتحكم في محتوى الانترنت

قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك للتواصل الاجتماعي مارك زوكربيرغ، اليوم الأحد، إن الإنترنت يحتاج إلى قواعد جديدة لمنع انتشار خطاب الكراهية، وحماية الخصوصية، والبيانات ومنع التدخل في الانتخابات. وفي عمود نشرته صحيفة “واشنطن بوست”، قال زوكربيرغ إن هناك حاجة “لدور أكثر فعالية” من قبل الحكومات والهيئات التنظيمية.وتابع “التكنولوجيا جزء رئيسي من حياتنا، والشركات مثل فيس بوك على…




رئيس فيس بوك مارك زوكربرغ (أرشيف)


قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك للتواصل الاجتماعي مارك زوكربيرغ، اليوم الأحد، إن الإنترنت يحتاج إلى قواعد جديدة لمنع انتشار خطاب الكراهية، وحماية الخصوصية، والبيانات ومنع التدخل في الانتخابات.

وفي عمود نشرته صحيفة “واشنطن بوست”، قال زوكربيرغ إن هناك حاجة “لدور أكثر فعالية” من قبل الحكومات والهيئات التنظيمية.

وتابع “التكنولوجيا جزء رئيسي من حياتنا، والشركات مثل فيس بوك على عاتقها مسؤوليات ضخمة”.

وأضاف “كل يوم، نأخذ قرارات ضد كل خطاب يعد خطاب كراهية، وما الذي يمكن أن يعد دعاية سياسية، وكيفية منع هجمات إلكترونية معقدة”.

وقال زوكربيرغ: “هذه أشياء مهمة تستهدف الحفاظ على مجتمعنا آمناً. لكن إذا بدأنا من الصفر، فلن نطلب من الشركات إصدار هذه الأحكام وحدها”.

وأكد إن القواعد التنظيمية ضرورية في أربعة مجالات: “المحتوى الضار، نزاهة الانتخابات، الخصوصية، ونقل البيانات”.

وتعرضت شركة فيس بوك للنقد الشديد في الشهر الجاري بعد الهجوم المميت على مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا، بعد بث المهاجم الأحداث مباشرةً على موقع فيس بوك.

كما واجهت انتقادات حادة لأنها سمحت لقراصنة يزعم أنهم من روسيا، بنشر إعلانات للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، إضافةً إلى فضيحة سرقة بيانات 50 مليون من مستخدمي فيس بوك على يد شركة الاستشارات السياسية “كامبريدج أناليتيكا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً