ماي تبحث إمكانية طرح «بريكست» على البرلمان للمرة الرابعة

ماي تبحث إمكانية طرح «بريكست» على البرلمان للمرة الرابعة

تدرس رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إمكانية طرح اتفاق بريكست على التصويت للمرة الرابعة داخل مجلس العموم، بعد تزايد المخاطر باحتمال خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي «من دون اتفاق» في غضون أقل من أسبوعين.

تدرس رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إمكانية طرح اتفاق بريكست على التصويت للمرة الرابعة داخل مجلس العموم، بعد تزايد المخاطر باحتمال خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي «من دون اتفاق» في غضون أقل من أسبوعين.

ورفض النواب البريطانيون، أول من أمس، للمرة الثالثة اتفاق بريكست، لكن بنسبة تقل عن المرتين السابقتين في يناير ومطلع الشهر الجاري.

وقال رئيس حزب المحافظين براندون ليويس لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»: «نعتقد أنّ أفضل طريقة لاحترام الاستفتاء هو تمرير الاتفاق».

ويجتمع البرلمان غداً الاثنين لدراسة تغييرات مقترحة للاتفاق قد تضمن تمريره في الطرح الرابع، من بينها وجود ضمانات على علاقات اقتصادية أوثق مع الاتحاد الأوروبي بعد «بريكست».

من جهته، قال براندون لويس، رئيس حزب المحافظين البريطاني الذي تنتمي إليه ماي، إن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة بشأن كيفية إخراج البلاد من أزمة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، لكن السعي لاتحاد جمركي مع التكتل سيكون صعباً. وعندما سئل في حديث أمس مع راديو هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عما إذا كانت ماي قد تحاول مجدداً إجراء تصويت في البرلمان على اتفاقها الخاص بالانسحاب، قال لويس: «علينا النظر إلى ما يمكننا فعله في الخطوة التالية، وعلينا أن نفعل شيئاً مختلفاً».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً