تفشي وباء الكوليرا في موزامبيق بعد الإعصار

تفشي وباء الكوليرا في موزامبيق بعد الإعصار

قالت حكومة موزامبيق السبت إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالكوليرا في مدينة بيرا الساحلية التي ضربها الإعصار تضاعف تقريبا إلى 271 حالة في اليومين الماضيين.

قالت حكومة موزامبيق السبت إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالكوليرا في مدينة بيرا الساحلية التي ضربها الإعصار تضاعف تقريبا إلى 271 حالة في اليومين الماضيين.

وتسعى الحكومة وموظفو الإغاثة لاحتواء المرض بعدما اجتاح الإعصار إيداي المدينة في 14 مارس، مسبباً فيضانات كارثية مما أسفر عن مقتل أكثر من 700 شخص في موزامبيق وزيمبابوي ومالاوي.

وخلال افتتاح مركز مؤقت للعلاج في بيرا، قال وزير البيئة سيلسو كوريا إنه جرى الإبلاغ عن 271 حالة إصابة بالكوليرا مضيفا أن 138 منها وصلت إلى مراكز طبية في الساعات الثماني والأربعين الماضية.

وأضاف “لم تُسجل أي وفيات في المستشفيات”.

وكان الوزير قال يوم الجمعة إن شخصين توفيا خارج المستشفيات بأعراض منها الجفاف والإسهال.

ولا يزال يتعذر الوصول لكثير من المناطق المتضررة من العاصفة في موزامبيق وزيمبابوي بسبب سوء حالة الطرق.

وتفشى وباء الكوليرا في موزامبيق أكثر من مرة خلال السنوات الخمس الماضية. وتقول منظمة الصحة العالمية إن ألفي شخص أصيبوا بالكوليرا في آخر تفش للمرض الذي انتهى في فبراير 2018.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً