دراسة: العمل المكتبي وتأثيره على القلب

دراسة: العمل المكتبي وتأثيره على القلب

كثيرة هي الدراسات التي تحذر من العمل المكتبي وما به من قلة حركة وجلوس لفترات طويلة، وارتباطه بسوء التغذية و الضغط النفسي و الأمراض، وهاهي دراسة جديدة تربط بين العمل المكتبي وصحة القلب والوفاة. العمل المكتبي وتأثيره على القلب: اثبتت دراسة أن أكثر من حالة في كل 10 حالات وفاة، يمكن ربطها بالجلوس لوقت طويل على الكرسي كما …

كثيرة هي الدراسات التي تحذر من العمل المكتبي وما به من قلة حركة وجلوس لفترات طويلة، وارتباطه بسوء التغذية و الضغط النفسي و الأمراض، وهاهي دراسة جديدة تربط بين العمل المكتبي وصحة القلب والوفاة.

العمل المكتبي وتأثيره على القلب:

اثبتت دراسة أن أكثر من حالة في كل 10 حالات وفاة، يمكن ربطها بالجلوس لوقت طويل على الكرسي كما هو الحال في الأعمال المكتبية.

ووفقا للدراسة، أشار الباحثون إلى أن الجلوس أكثر من ست ساعات في اليوم على الكرسي مرتبط ب69000 حالة وفاة في العام.

وأوضحت الدراسة الأسترالية أن الخمول يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان، لكن لم يتم الكشف عن حجم تأثيره.

وتشير الأرقام إلى أن 30% من البالغين في إنجلترا يجلسون لمدة ست ساعات على الأقل في أيام الأسبوع، وتصل النسبة إلى 37% في عطلات نهاية الأسبوع. وأوضحت بيانات بريطانية أن خسارة هذا العدد من الوفيات كلف الدولة 700 مليون جنيه استرليني في عام 2016.

أضرار العمل المكتبي:

  • العمل المكتبي يرفع من خطر الإصابة بأمراض السرطان.
  • يمكن للعمل المكتبي أن يتسبب بالسمنة.
  • من أضرار العمل المكتبي التعرض للإصابة بمرض السكري.
  • أمراض الجهاز الهضمي و الإخراجي تزداد لدى من يعملون لفترات طويلة على المكاتب.
  • يرتبط العمل المكتبي بارتفاع مستويات الكولسترول الضار والسكر والدهون الثلاثية في الدم.
  • العمل المكتبي يضر القلب ويرفع من خطر الإصابة بالأزمات القلبية الخطيرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً