أردوغان يمدّ قبضته إلى وسائل التواصل

أردوغان يمدّ قبضته إلى وسائل التواصل

قال تقرير نشره موقع “نورديك مونيتور” السويدي، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يسعى لإحكام قبضته على كل الوسائل التي تنتقد حكومته، ومنها منصات التواصل الاجتماعي، التي تحاول أنقرة، تحويلها إلى أدوات “تجسس”. ووفق التقرير، تشعر الشرطة التركية بالإحباط لعجزها عن تحديد منتقدي حكومة الرئيس أردوغان، وذلك لعدم امتلاك الشركات الأميركية العاملة في مجال التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك…




الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أ ف ب)


قال تقرير نشره موقع “نورديك مونيتور” السويدي، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يسعى لإحكام قبضته على كل الوسائل التي تنتقد حكومته، ومنها منصات التواصل الاجتماعي، التي تحاول أنقرة، تحويلها إلى أدوات “تجسس”.

ووفق التقرير، تشعر الشرطة التركية بالإحباط لعجزها عن تحديد منتقدي حكومة الرئيس أردوغان، وذلك لعدم امتلاك الشركات الأميركية العاملة في مجال التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك وتويتر وإنستغرام وغوغل، لمكاتب في تركيا، الأمر الذي يجعلها تصر على رفض مشاركة البيانات مع الحكومة، حسب ما نقلت صحيفة زمان التركية، اليوم السبت.

ومن بين الوثائق التي كشف عنها الموقع، واحدة مؤرخة في 30 يوليو(تموز) 2018، أرسلت للمحكمة الجنائية العليا، تشير إلى فشل الشرطة في الوصول لأحد منتقدي الحكومة، وتلقي باللوم على منصات التواصل الاجتماعي لعدم تعاونها مع السلطات التركية.

وجاءت الوثيقة بعد طلب قدم لمحكمة إسطنبول في 14 فبراير(شباط) 2018 للتحقيق في حسابات مواقع التواصل الخاصة بسافاش كهرمان الذي كان يحاكم في قضية “كايناك القابضة”، وهي مجموعة ضخمة وأكبر ناشر في تركيا، استولت عليها حكومة أردوغان بصورة غير قانونية عام 2015، بتهم يقول الموقع إنها “ملفقة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً