نهيان بن مبارك: نشر قيم التعايش مسؤولية المجتمع

نهيان بن مبارك: نشر قيم التعايش مسؤولية المجتمع

تفقد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، أمس، فعاليات وأنشطة الدورة الثالثة من برنامج «فرسان التسامح»، التي تنظمها الوزارة بجامعة الإمارات بمدينة العين على مدار ثلاثة أيام، ويشارك فيها 40 طالباً من كليات التقنية العليا وجامعة الإمارات، حيث وقع على «بصمة التسامح»، والتقى المشاركين.حضر الجولة سعيد غباش، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، وعفراء الصابري، المديرة العامة بمكتب …

emaratyah

تفقد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، أمس، فعاليات وأنشطة الدورة الثالثة من برنامج «فرسان التسامح»، التي تنظمها الوزارة بجامعة الإمارات بمدينة العين على مدار ثلاثة أيام، ويشارك فيها 40 طالباً من كليات التقنية العليا وجامعة الإمارات، حيث وقع على «بصمة التسامح»، والتقى المشاركين.
حضر الجولة سعيد غباش، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، وعفراء الصابري، المديرة العامة بمكتب الوزير، وعبد الله النعيمي، المدير التنفيذي للبرنامج، وهمسة صالح، مديرة كليات التقنية العليا بالعين.
وأكد الشيخ نهيان بن مبارك، أن الوزارة خصصت هذه الدورة لطلاب الجامعة والكليات، لأنهم قادة المستقبل، وأمل الوطن من أجل غد مشرق.
وأكد تقسيم المشاركين إلى مجموعتين، الأولى للطالبات والثانية للطلاب، الذين قدم لهم البرنامج تدريباً شاملاً لإعدادهم ليكونوا سفراء التسامح في كل مكان، ومكنهم من توظيف المفاتيح الستة للشخصية المتسامحة وهي (التعارف، والحوار وتحمل المسؤولية، والقدرة على التعامل مع التحديات والعمل الجماعي والتعاطف) لتكون أدوات متاحة للجميع لتشكيل مجتمع متسامح يحترم التنوع ويقبل الاختلاف، ويرحب بالتعاون.
وقال الشيخ نهيان، إن البرنامج، يعتمد على اعتبارات مهمة أيضاً، أولها نشر قيم التسامح والتعايش، على أن تكون البداية مع الفرد، ثم في البيئة المحلية، ثم في الوطن، وصولاً إلى العالم. أما الثاني فهو نشر قيم التسامح والتعايش هو مسؤولية المجتمع، وثالثها أن الإمارات تحظى بتجربة عالمية ناجحة في التعايش والتسامح.
وأضاف أن البرنامج حقق نجاحات كبيرة خلال المرحلة السابقة. وهذه النجاحات شجعت الوزارة على إطلاق الدورة الثالثة في جامعة الإمارات بمدينة العين، إيماناً بدورها، وأهمية أن تصل رسالة الوزارة إلى طلابها.
وأشاد الشيخ نهيان بالدور الكبير الذي تقوم به القيادة الرشيدة، لتعزيز قيم التسامح محلياً ودولياً، حيث تجسد دولة الإمارات في ظل قيادتهم، واحة التسامح في عالم يشهد توتراً متزايداً وتصاعداً في حدة الانقسامات.
فيما عبر سعيد غباش، عن اعتزازه بالتعاون مع وزارة التسامح، مؤكداً أن مجتمع الإمارات بطبيعته متسامح، وهو نتاج غرس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وهذا ما أكدته قيادتنا الرشيدة.
وأكد حرص الجامعة على التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، بما يُعزز قدرات الطلبة في مختلف المجالات، ويُسهم في فتح آفاق المستقبل أمامهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً