مجلس الوزراء السعودي يبحث ملفات إقليمية ومشروعات تنموية

مجلس الوزراء السعودي يبحث ملفات إقليمية ومشروعات تنموية

ترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، أمس، في قصر اليمامة، بمدينة الرياض.

ترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، أمس، في قصر اليمامة، بمدينة الرياض.

وفي بداية الجلسة، أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على فحوى الاتصال الهاتفي الذي أجراه بالعاهل المغربي الملك محمد السادس، ونتائج استقباله الرئيس داني فور رئيس جمهورية سيشل، ورئيس وزراء جمهورية قيرغيزستان محمد غالي أبولغازيف.

وأوضح وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبد الله الشبانة، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء جدد رفض المملكة العربية السعودية التام واستنكارها للإعلان الذي أصدرته الإدارة الأمريكية بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة. وشدد المجلس على استنكار المملكة وإدانتها الشديدة للهجمات المسلحة التي وقعت في الصومال وأفغانستان ومالي.

بعد ذلك تطرق مجلس الوزراء إلى بعض النشاطات والفعاليات الاقتصادية والثقافية التي تمت خلال الأسبوع، وعدّ في هذا الشأن، إطلاق خادم الحرمين الشريفين أربعة مشروعات نوعية كبرى في مدينة الرياض بتكلفة إجمالية تبلغ 86 مليار ريال، نقلةً كبيرة في تحسين جودة الحياة وتوفير الفرص للمستثمرين من داخل المملكة وخارجها في إطار تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، مثمناً جهود لجنة المشاريع الكبرى برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، التي تقوم على هذه المشروعات الأربعة التي ستسهم في إيجاد 70 ألف فرصة عمل جديدة للمواطنين في مختلف القطاعات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً