دبي تحظر تلوين المخللات.. وتحذر: يصيب بالسرطان

دبي تحظر تلوين المخللات.. وتحذر: يصيب بالسرطان

بعض مصانع المخلل تستخدم أصباغاً لتلوينه. أرشيفية حظرت بلدية دبي إضافة أية أصباغ اصطناعية إلى المخللات، بعدما أظهرت دراسات أن صبغة «رودامين بي» تزيد خطر الإصابة بالسرطان.

دراسة أثبتت أنها تسبب السرطان



بعض مصانع المخلل تستخدم أصباغاً لتلوينه. أرشيفية

حظرت بلدية دبي إضافة أية أصباغ اصطناعية إلى المخللات، بعدما أظهرت دراسات أن صبغة «رودامين بي» تزيد خطر الإصابة بالسرطان.

وأفادت البلدية في تعميم وجهته إدارة سلامة الغذاء، إلى جميع المؤسسات الغذائية في الإمارة، بمنع استخدام صبغة «رودامين بي» في منتجات المخلل، خصوصاً خضار اللفت، بهدف إعطائها اللون الوردي.

وأشارت مديرة الإدارة المهندسة إيمان البسكتي، إلى أن هذا التعميم جاء بناءً على المواصفة القياسية الإماراتية الخاصة بالمخللات، سواء المعبأة أو غير المعبأة، إضافة إلى مراجعة الألوان الغذائية المسموح باستخدامها.

وشددت البلدية على منع استخدام «رودامين بي» في جميع المنتجات الغذائية بشكل عام، وتوقف المؤسسات الغذائية فوراً عن استخدام أو استيراد أو تداول أي مخلل غير مستوفٍ للمواصفة، مع التأكد من أن جميع المنتجات المخللة من مصادر تم التحقق منها من قبل البلدية، بما يتوافق مع المواصفات المعتمدة في الدولة، مؤكدة أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الشركات المخالفة.

وكانت دراسات متعددة حذرت من مخاطر استخدام مركب «رودامين بي» في المنتجات الغذائية، إذ خلصت دراسة، أجرتها جامعة براويجايا في إندونيسيا على 28 من إناث الفئران، إلى أن هذا المركب يزيد انتشار الخلايا الظهارية والاجهاد التأكسدي، مسبباً الإصابة بالسرطان. كما حظرت بلدة بالسويد المخللات التي تحتوي على هذا المركب، لأنه مادة ملونة تستخدم لأغراض أخرى، مثل اكتشاف التسرب في خطوط أنابيب المياه.

ودعت وزارة الصحة اللبنانية، العام الماضي، مديرية حماية المستهلك إلى حظر استخدام «رودامين بي»، مشيرة إلى أنها ممنوعة عالمياً، وغير مسجلة ضمن المواد التي تسمح الوزارة بإدخالها إلى لبنان.


البلدية وجهت تعميماً إلى المؤسسات الغذائية بمنع استخدام «رودامين بي».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً