«زائر مزعج» يقتل مضيفه بسبب الإضاءة

«زائر مزعج» يقتل مضيفه بسبب الإضاءة

قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن سبعة أعوام والإبعاد بحق عامل زائر، طعن صديقه حتى الموت، بسبب خلاف على إضاءة الغرفة، والحديث في الهاتف بصوت مرتفع، على الرغم من أن المجني عليه استضافه في غرفته.

url


قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن سبعة أعوام والإبعاد بحق عامل زائر، طعن صديقه حتى الموت، بسبب خلاف على إضاءة الغرفة، والحديث في الهاتف بصوت مرتفع، على الرغم من أن المجني عليه استضافه في غرفته.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن المتهم، آسيوي، يبلغ من العمر 37 عاماً، قدم إلى الدولة بتأشيرة زيارة قبل يومين من ارتكاب الجريمة، واستضافه عامل من جنسيته نفسها في سكن العمال الذي يقيم فيه بمنطقة جبل علي.

وأشارت إلى أن المدان حضر ليلة الواقعة متأخراً من الخارج ومخموراً، وبمجرد دخوله الغرفة التي حل بها ضيفاً أضاء الأنوار، على الرغم من نوم العمال فيها، وبدأ يتحدث في الهاتف بصوت مرتفع، حتى أيقظ صديقه من النوم.

وأضافت التحقيقات أن الصديق طلب منه التزام الهدوء، ومراعاة الموجودين في الغرفة، وإغلاق الإضاءة، لكنه تجاهل الطلب، وواصل الإزعاج بطريقة سيئة، ما أثار غضبه، وتصاعد الموقف بينهما، ودبّت مشادة كلامية، ثم اشتباك، دفع الصديق إلى طرد المتهم خارج السكن.

وأفاد المشرف على العمال في السكن بأنه سمع صوت شجار وضوضاء قبل وقوع الجريمة، فتوجه إلى الغرفة، وشاهد المتهم يجمع أغراضه ويستعد للرحيل، ثم قرر العودة فجأة وهاجم العمال الذين كانوا يوجدون في الغرفة، ما دفع المجني عليه إلى اللحاق به، واشتبكا بالأيدي، ففتح المتهم حقيبته وأخرج سكيناً، ثم طعن المجني عليه، قبل أن يحاول الفرار.

وذكر حارس أمن بالسكن، خلال إفادته بتحقيقات النيابة، أنه شاهد المتهم يحاول الهرب، فسعى إلى استيقافه، لكنه هدده بالسكين التي استخدمها في الجريمة، فآثر الحارس السلامة وابتعد، لكن حاصرت مجموعة من العمال المتهم في إحدى الزوايا، واستطاعوا احتجازه حتى وصلت الشرطة.

ونفى المتهم خلال إفادته بالتحقيقات قتل المجني عليه، مقراً بتعاطيه المشروبات الكحولية، لكن أدانته المحكمة، وقضت بسجنه سبعة أعوام ثم الإبعاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً