هل يصلح نظام “كيتو” الغذائي للجنسين؟

هل يصلح نظام “كيتو” الغذائي للجنسين؟

نظام “كيتو” الغذائي هو نمط من الحمية يهدف إلى التخسيس وضبط نسبة السكر بالدم، ويلقى نجاحاً واهتماماً متزايداً في السنوات الأخيرة. ويعتمد نظام “كيتو” على تناول المزيد من البروتين وقليل من الكربوهيدرات، وبالتالي ضمان الإحساس بالشبع لضبط الشهية، وإعطاء فرصة للجسم ليقوم بحرق الدهون الزائدة ليحصل على حاجته من السعرات؛ وبالتالي خسارة الوزن. يحقق “كيتو”…





نظام “كيتو” الغذائي هو نمط من الحمية يهدف إلى التخسيس وضبط نسبة السكر بالدم، ويلقى نجاحاً واهتماماً متزايداً في السنوات الأخيرة. ويعتمد نظام “كيتو” على تناول المزيد من البروتين وقليل من الكربوهيدرات، وبالتالي ضمان الإحساس بالشبع لضبط الشهية، وإعطاء فرصة للجسم ليقوم بحرق الدهون الزائدة ليحصل على حاجته من السعرات؛ وبالتالي خسارة الوزن.

يحقق “كيتو” نجاحاً أكبر في التخسيس للنساء بعد سن اليأس، وللرجال بشكل عام

ولا يمكن الاعتماد على نظام “كيتو” لفترة طويلة، فهو يساعد على التخسيس السريع، لكن نظراً لأن معظم مصادر البروتين من أصل حيواني يمكن أن يتسبب مع الوقت في زيادة الكولسترول والدهون الثلاثية.
لكن بإمكان من يتبع نظام “كيتو” خسارة الوزن سريعاً، خاصة إذا مارس بعض التمارين الرياضية، والتي تسرّع من عملية تحويل دهون الجسم إلى عضلات.
وقد سعت دراسة حديثة من جامعة “ايوا” لاستكشاف الفروق في تأثير نظام “كيتو” بين الرجال والنساء.
وأظهرت النتائج أن الرجال بشكل عام يخسرون الوزن بشكل أفضل وأسرع من النساء عند اتباع نظام “كيتو” الغذائي”، وأن المرأة بعد سن اليأس تخسر الوزن أسرع وبشكل أكثر فاعلية من المرأة التي لاتزال في سن الخصوبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً