تجدد الدعوات لحصول المولودين بإيطاليا من أبناء المهاجرين على الجنسية

تجدد الدعوات لحصول المولودين بإيطاليا من أبناء المهاجرين على الجنسية

جدد الحزب الديمقراطي المعارض بإيطاليا، دعواته من أجل تسهيل حصول جميع الأطفال المولودين في إيطاليا من عائلات مهاجرة، على جواز السفر الإيطالي. ومن جانبه، قال وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، زعيم حزب “الرابطة” المناهض للهجرة، الإثنين، إن القضية “ليست مطروحة على جدول أعمال الحكومة”. وقال سالفيني للصحفيين: “نقوم بتفحص الأمور المتعلقة بمنح الجنسية، وهو أمر خطير… …

تجدد الدعوات لحصول المولودين بإيطاليا من أبناء المهاجرين على الجنسية

جدد الحزب الديمقراطي المعارض بإيطاليا، دعواته من أجل تسهيل حصول جميع الأطفال المولودين في إيطاليا من عائلات مهاجرة، على جواز السفر الإيطالي.

ومن جانبه، قال وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، زعيم حزب “الرابطة” المناهض للهجرة، الإثنين، إن القضية “ليست مطروحة على جدول أعمال الحكومة”.

وقال سالفيني للصحفيين: “نقوم بتفحص الأمور المتعلقة بمنح الجنسية، وهو أمر خطير… هناك أشياء يجب على الوزير أن يتفحصها دون أن يتحدث عنها.”

ويسيطر حاليا من جديد على الساحة السياسية في إيطاليا سؤال: “هل يجب أن يحصل المهاجرون من الجيل الثاني على الجنسية الإيطالية؟”، وذلك في أعقاب حادثة خطف حافلة مدرسية في الأسبوع الماضي، كانت تعج بالطلبة.

وأراد سائق الحافلة، وهو إيطالي من أصل سنغالي، قتل 51 طالبا كانوا على متن الحافلة، بغرض الانتقام لضحايا المهاجرين الذين يلقون حتفهم في عرض البحر المتوسط، إلا أن اثنين من الطلاب – أحدهما مغربي والأخر مصري – تمكنا من إحباط مخططه والاتصال بالشرطة.

وقد تم وصف الطالبين بالبطلين”، وقد يتم منحهما الجنسية الإيطالية كمكافأة لهما، إلا أن سالفيني من جانبه يرفض تأكيد الأمر.

وقد تعهد زعيم حزب الرابطة بلقاء الطالب رامي شحاتة، أحد “البطلين”، وأسرته المصرية بعدما أنتقد الطالب لتأييده منح الجنسية الإيطالية لكل أبناء العائلات المهاجرة المولودين في إيطاليا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً