مصر تكرم “مُنقذ” أطفال روما

مصر تكرم “مُنقذ” أطفال روما

كرم سفير مصر في روما هشام بدر، البطل المصري رامي شحاته (13 عاما) الذي أنقذ حياة 51 طالباً إيطالياً في ميلانو يوم 20 مارس (آذار) الجاري، حينما تم اختطاف حافلة مدرسية من قبل سائقها (سنغالي الجنسية)، الذي احتجز الطلاب كرهائن وسعى لإحراق الحافلة بهم تنديداً بسياسة إيطاليا والاتحاد الأوروبي ضد المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة. وروى البطل المصري …




خلال حفل التكريم (الخارجية المصرية)


كرم سفير مصر في روما هشام بدر، البطل المصري رامي شحاته (13 عاما) الذي أنقذ حياة 51 طالباً إيطالياً في ميلانو يوم 20 مارس (آذار) الجاري، حينما تم اختطاف حافلة مدرسية من قبل سائقها (سنغالي الجنسية)، الذي احتجز الطلاب كرهائن وسعى لإحراق الحافلة بهم تنديداً بسياسة إيطاليا والاتحاد الأوروبي ضد المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة.

وروى البطل المصري تسلسل الأحداث أثناء عملية الاختطاف وقيامه بحث زملائه على إلهاء السائق حتى يتمكن من تحقيق اتصال مباشر بالخط الساخن للشرطة الإيطالية من خلال هاتفه المحمول، الذي نجح في إخفائه عن المختطف الإرهابي، وكيف استطاع تهدئة السائق لحين وصول قوات مكافحة الإرهاب الإيطالية التي نجحت في تحرير الرهائن بفضل الشاب المصري.

وأكد بدر في كلمته أن ما فعله البطل المصري يعد تجسيداً للخلق والمثل العليا المصرية والشجاعة التي يتسم بها شعبنا، وأن روح البطولة والتضحية التي تحلى بها الشاب المصري رامي شحاته أثناء تعرضه للخطر تعد نموذجاً حياً لمبدأ الإيثار الفطري لدى الشعب المصري. هذا، وقد قام السفير المصري بتسليم البطل الشاب شهادة باسم السفارة والجالية المصرية تقديراً له على عمله البطولي النبيل، الذي ساهم في تعزيز أواصر الصداقة بين الشعبين المصري والإيطالي.

ومن جانبهم، عبر ممثلو الجالية المصرية في إيطاليا عن فخرهم الشديد بالبطل المصري، وحرصوا على تقديم عدة جوائز له ولوالده، أبرزها رحلة عمرة مقدمة من مالك إحدى الشركات السياحية. وقد تخلل فعاليات الحفل أداء موسيقي لعدد من الأغاني الوطنية المصرية قام به أعضاء أكاديمية الفنون والثقافة المصرية في روما.

وفي ختام الحفل، أعرب البطل المصري رامي شحاته ووالده عن تقديرهم للمشاعر الطيبة التي أبدتها السفارة والجالية المصرية في إيطاليا والحفاوة التي لمسوها خلال حفل التكريم وقد حظى الحفل وبطولة رامي شحاته بتغطية موسعة في مختلف وسائل الإعلام الإيطالية، التي ركزت على حفاوة استقبال السفارة والجالية للبطل المصري، وأشادت بذكاء وحكمة رامي وحسن تصرفه في ظرف شديد الصعوبة، مما حال دون مقتل 51 طفلاً إيطالياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً