التحرش بالراهبات يدفع مؤسسة مجلة نسائية تابعة للفاتيكان إلى الاستقالة

التحرش بالراهبات يدفع مؤسسة مجلة نسائية تابعة للفاتيكان إلى الاستقالة

استقالت مؤسسة مجلة نسائية مرتبطة بصحيفة الفاتيكان الرسمية ومجلس تحريرها بالكامل بعد استنكار الرد غير الكافي من جانب الكنيسة الكاثوليكية إزاء حالات التحرش الجنسي بالراهبات. وكتبت لوسيتا سكارافيا في رسالة موجهة إلى البابا فرانسيس في 21 مارس (آذار):”نحن نتخلى عن مهمتنا لأننا نشعر بأننا محاطون بمناخ من عدم الثقة ونزع الشرعية المتزايد… حيث لا نرى الاحترام والتقدير لنا لمواصلة…




alt


استقالت مؤسسة مجلة نسائية مرتبطة بصحيفة الفاتيكان الرسمية ومجلس تحريرها بالكامل بعد استنكار الرد غير الكافي من جانب الكنيسة الكاثوليكية إزاء حالات التحرش الجنسي بالراهبات.

وكتبت لوسيتا سكارافيا في رسالة موجهة إلى البابا فرانسيس في 21 مارس (آذار):”نحن نتخلى عن مهمتنا لأننا نشعر بأننا محاطون بمناخ من عدم الثقة ونزع الشرعية المتزايد… حيث لا نرى الاحترام والتقدير لنا لمواصلة تعاوننا”.

وترأست سكارافيا ،وهي مؤرخة كنسية إيطالية، رئيسة تحرير مجلة “Women Church World”، وهي ملحق شهري لصحيفة الفاتيكان “L’Osservatore Romano”. وقالت سكارافيا في خطاب استقالتها إن المجلة تأسست عام 2012 بدعم من البابا في ذلك الوقت بنديكت السادس عشر.

وفي عدد فبراير (شباط) من المجلة، كتبت سكارافيا عن الراهبات اللاتي تعرضن للتحرش. وكتبت في ذلك الوقت: “إذا استمرت الكنيسة في إغماض أعينها عن الفضيحة -التي تزداد سوءاً لأن الاعتداء الجنسي على النساء يؤدي إلى حالات إنجاب، وبالتالي فهو أصل من عمليات الإجهاض القسري والأطفال الذين لا يعترف بهم القساوسة- فإن حالة اضطهاد المرأة في الكنيسة لن تتغير أبداً”.

ورداً على مقال سكارافيا، اعترف البابا فرنسيس بأن الاستغلال الجنسي للراهبات على أيدي الكهنة هو “مشكلة”. وقال “هذا ليس شيئاً يفعله الجميع، لكن هناك كهنة وحتى أساقفة قاموا بذلك”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً